فان دام: الرئيس الأسد قلب الموازين والجيش السوري بقي وفيا

0
52

أمستردام|

قال الدبلوماسي الهولندي السابق والخبير في الشؤون السورية نيكولاس فان دام

إن الرئيس بشار الأسد الذي بقي لسنوات محور حملات عنيفة من دول غربية وخليجية تطالب برحيله نجح في تكذيب كل التوقعات والوقوف في وجه الدعوات الغربية التي أرادت له الرحيل.

وأضاف في تصريحات نشرتها وكالة “ا ف ب”..  “لطالما كان الأمر بالنسبة إلى الرئيس الأسد معركة حياة أو موت. لم يكن خيار وقف الحرب مطروحا لديه أصلا.. فإما النصر وإما الهزيمة”.

ويرى مؤلف كتاب “القتال من أجل السلطة في سوريا” أن الدولة السورية تمتلك خبرة عمرها نصف قرن كما يحظى الرئيس الأسد بدعم الجيش والأجهزة الأمنية.

وتابع فان دام: علاوة على اعتماده على جيش كابد نحو عشر سنوات من الحرب لكنه بقي وفيا له، وعلى جهاز مخابرات موال وشعب يخاف ممارسات الجهاديين، فإن الرئيس الأسد واجه معارضة منقسمة رفض رعاتها باستمرار التورط عسكريا معها وفي هذا الظرف فإن الدعم الشعبي “ليس حاسما” بحسب فان دام.