غوارديولا ربما يقدم على خطوة “غريبة” لتفادي “كابوس” ركلات الجزاء

0
20

صرح الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، بأن عليه التفكير في اختيار لاعب لتنفيذ ضربات الجزاء، لوضع حد لمسلسل “كابوس” إهدارها.

وجاءت تصريحات غوارديولا عقب مباراة فريقه أمام شيفيلد يونايتد (1-0)، ضمن الجولة 24 من الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي شهدت إهدار المهاجم البرازيلي غابرييل جيسوس لركلة جزاء.

وقال غوارديولا خلال مؤتمر صحفي: “هذا الأمر يقلقني تماما، ينبغي علي التفكر في ذلك الشأن، دائما ما أعطي الثقة للاعبين، لكن يجب علي التفكير في كيفية اختيار منفذ ركلة الجزاء. من المهم جدا في المستويات العالية ترجمة ركلة الجزاء إلى هدف. ذلك يعمل الفارق”.

وأضاف المدرب الإسباني “الفيلسوف”: “الأمر غير متعلق بجيسوس وما حدث، لأن أغويرو أهدر ركلتين أيضا وسترلينغ كذلك، مثل تلك الضربات يكون لها تأثير على الفريق”.

وتابع بيب: “سأتحدث مع الجميع للوصول إلى قرار جديد حول من هو اللاعب الأفضل لتلك المهمة، لكن بالنسبة لي فإيدرسون (حارس المرمى) هو الأفضل، صدقوني فهو يتمتع بهدوء كبير للغاية، ويمكنه القيام بذلك”، وذلك وفقا لموقع “Goal”.

وطلب البرازيلي إيدرسون حارس مانشستر سيتي بالفعل تنفيذ ركلات الترجيح في الموسم (2017-2018) لكن غوارديولا رفض طلبه معللا ذلك حينها بقوله: “إنه حارس المرمى، ولدينا لاعبون آخرون يمكنهم التسديد. من الضروري احترام الخصم واحترام البطولات. الأمر مختلف إذا كانت المباراة ودية أو في سلسلة ركلات الترجيح. فحينها ربما يقوم إيدرسون بذلك. ولكن ليس في الدوري الممتاز”.

وليس فقط جيسوس يعاني من مشاكل في تنفيذ ركلات الجزاء، بل وزميله المهاجم الأرجنتيني سيرخيو أغويروا يواجه الأمر ذاته أيضا، ففي مباراة الجولة الأولى أمام وست هام نجح من المحاولة الثانية فقط في هز شباك الحارس لوكاس فابيانسكي، وكذلك رحيم ستيرلينغ لم يتمكن من هز شباك الإسباني كيبا اريزابالاغا حارس مرمى تشيلسي والبرتغالي روي باتريسيو حارس مرمى فريق وولفرهامبتون مرتين.

يذكر أن مانشستر سيتي مهدد بفقدان لقب بطل “البريمير ليغ” إذ يحتل المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 51 نقطة، متخلفا بفارق 13 نقطة عن المتصدر ليفربول الذي لعب مباراتين أقل.

المصدر: وكالات