غرفة صناعة حلب تتهم الحكومة بالتقاعس عن حماية المناطق الصناعية بحلب من السرقة

0
46

حلب – رشا ابو شالا

اكدت غرفة صناعة حلب بذلها كافة الجهود الممكنة في سبيل تأمين المناطق الصناعية وحمايتها من السرقات التي تعاني منها منذ ثلاث أعوام في المدينة الصناعية بالشيخ نجار ومجدداً في منطقتي الليرمون  والراموسة  منذ أيام .

و اوضح اعضاء مجلس ادارة الغرفة خلال مؤتمر صحفي عقد4وه اليوم أنه بعد تحرير المناطق الصناعية تقوم الغرفة بالتنسيق مع اللجنة الأمنية والجهات المختصة لتنظيم دخول الصناعيين اليها واستلام معاملهم والاطلاع على واقع المناطق و إعداد الكتب والمذكرات اللازمة لتأمين هذه المناطق واعادة تأهيل البنى التحتية للإسراع في إعادة دوران عجلة الانتاج،

و خلال المؤتمر استعرض مجلس الإدارة كافة الكتب والمقترحات التي تم رفعها لرئيس الحكومة ومحافظ حلب وقيادة الشرطة وجميع الجهات المختصة منذ عام 2014 فيما يخص حماية المناطق الصناعية من السرقات لم يتغير هذا الواقع لتاريخ اليوم والمعاناة الحقيقية هي تقاعس الحكومة  بضبط هذه الظاهرة  المستمرة حتى الان التي زادت من اعباء الصناعيين وصعوبة دوران عجلة الانتاج في عاصمة الاقتصاد الوطني الى جانب انعدام الكهرباء والوقود ومستلزمات الانتاج .

واشار الاعضاء الى الى صدور مرسوم رئاسي رقم /37/ الذي ينص على تحديد رسم 3 بالألف من المستوردات لصالح حماية المدن والمناطق الصناعية ولم يتم الاتفاق مع شركات الحماية الى الآن وبالرغم من جميع الجهود المبذولة من قبل الغرفة وانه حتى الان يقوم المسيئون بسرقة المنشآت في وضح النهار وتهديد الصناعيين بحرق معاملهم في منطقة الراموسة بدلا من سرقتها فقط الى جانب استفزازهم بالضرب والشتم لمجرد محاولتهم منعهم من السرقات .

ومؤخراً قام وفد من الغرفة بزيارة اللجنة الأمنية بمحافظة حلب وتم أخذ وعداً منها بالإسراع في تسيير دوريات مشتركة من الأمن الجنائي والأمن العسكري وقيادة الشرطة لمكافحة تلك اللصوصية كما تم اعلام قيادة الشرطة بأماكن تواجد المسروقات لاستعادتها.