غارة إسرائيلية في الجولان.. والمقاومة الشعبية السورية تعلن استشهاد 4 من أبطالها

0
28

القنيطرة|

نفذ العدو الإسرائيلي، غارة قرب بلدة مجدل شمس ، استهدفت مجموعة كانت تحاول زرع قنبلة عند السياج الأمني الفاصل بين البلدة والأراضي المحتلة، بحسب ما اعلن الجيش الإسرائيلي، ما ادى إلى استشهاد ثلاثة أشخاص من المجموعة وإصابة الرابع.

وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أن الغارة نفذت عندما تقدمت مجموعة قرب منطقة «جبل دوف» في الجولان المحتل، لجهة مدينة مجدل شمس السورية، بعدما رصدت دورية إسرائيلية محاولة المجموعة زرع عبوة قرب «قاعدة مهجورة» للجيش الإسرائيلي خارج السياج الأمني في المنطقة العازلة بين اسرائيل ولبنان.

وتأتي هذه الغارة بعد يومين على ما نقلته الصحف الإسرائيلية عن «مصادر عربية» أن غارات إسرائيلية استهدفت ثلاثة مواقع في منطقة القلمون شمالي العاصمة السورية دمشق، إحداها لواء الدفاع الجوي 93، واللواء 155، واللواء المدرع 65 في الجيش السوري)

وفي وقت لاحق تبنت “المقاومة الشعبية السورية”، شهداء الجولان الاربعة الذين إرتقوا أمس خلال قيامهم بـ “واجبهم الوطني” في مقاومة الاحتلال الاسرائيلي في هضبة الجولان المحتلة.

وقال مصدر قريب من “المقاومة” ان “أربعة شهداء من مجموعة شهداء القنيطرة في المقاومة الشعبية السورية ارتقوا أمس خلال قيامهم بواجبهم في زرع عبوة ناسفة قرب الشريط الشائك الفاصل بين الاراضي المحتلة والمحررة في الجولان، حيث تم إستهدافهم عبر طائرة إستطلاع صهيونية ليل الأحد – الاثنين”.

ولاحقاً، عملت مجموعات من المقاومة على سحب جثامين الشهداء وهم من قرى الجولان المحتل.

يذكر أن الشهداء الأربعة هم يوسف جبر حسون وسميح عبدالله بدرية من قرية الخضر، والشهيدان ثائر محمود وشقيقه الاصغر نزية حمود وهما ولدان للاسير الشهيد في سجون الاحتلال “وليد محمود”، وهما يُقيمان في قرية “الحضر” المحاذية لمجدل شمس.