عون من قصر بعبدا: سقف الدستور اللبناني لن يُخرق بعد الآن

0
49

بيروت|

أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أن الوصول الى رئاسة الجمهورية ليس الهدف بل الهدف هو البدء في بناء وطن قوي.

وفي كلمة له أمام الحشود الجماهيرية التي وصلت إلى باحة القصر الجمهوري لتهنئته برئاسة الجمهورية، شدد عون على أن بناء الوطن القوي يكون بوحدته الوطنية التي سيجري العمل على تعزيزها أكثر فأكثر، مشيرا إلى أن الدولة القوية تبنى على دستور يحترمه الجميع ومن اليوم لن يخرق أحد سقف الدستور.

كما لفت عون إلى أن الشعب يحتاج إلى مشاريع بدائية من ماء وكهرباء وطرقات وهو ما سيسعى لإنجازه بأسرع وقت.

واستهل العماد ميشيل عون كلمته بجملة “يا شعب لبنان العظيم”، مضيفاً: “كنتم شعباً عظيماً وأصبحتم شعباً أعظم، التقينا في هذه الساحة بظروف صعبة جدا وكنا فخورين وكان لدينا أمل وسقط لدينا شهداء، ولكننا سوف نكمل مع الأحياء، شهداؤنا نذكرهم دائما ولكن الحياة ستكمل وسنبني المستقبل”.

وتابع: “عندما استلمت الحكومة كان لبنان مقسما إلى 20 قسما، كان هناك لبنانات ولكننا لم نحارب اللبنانيين ولم يكن هدفنا الوصول إلى السلطة، ولم نحاول أن نتجاوز خطوط التماس لكي نحتل أرض أو بيوت مواطنين لبنانيين لأننا كنا نعرف أن القصة لا تنتهي إلا بالحوار”.

وأضاف: “آنذاك كسبنا المعركة وبقي رأسنا مرفوعا وانتهت مرحلة النضال المسلح وبدأت مرحلة النضال السلمي، سنبدأ مرحلة بناء الوطن، رجعنا بعدما أنجزنا نشاطا كبيرا وأسسنا للتيار الوطني الحر في كل بلاد العالم”.

والجدير بالذكر أنّ مجلس النواب اللبناني انتخب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية لينهي بذلك الفراغ الرئاسي الذي استمر لعامين ونصف منذ عام 2014.

وجاء انتخاب عون باﻷغلبية المطلقة من أصوات النواب في البرلمان من خلال حصوله على 83 صوتاً من أصل 127 خلال الجولة الرابعة للتصويت بعد فشل الدورات الثلاث السابقة بسبب زيادة في عدد اﻷوراق الانتخابية.