عنصرية إسرائيل مرة أخرى.. دمية بلباس بابا الفاتيكان

0
26

القدس المحتلة/

في تصرف عنصري ينافي كل المعتقدات السماوية أطلقت شركة إسرائيلية دمية على شكل كلب لبابا الفاتيكان فرنسيس الأول ضمن تشكيلة الأزياء التنكريّة لعيد المساخر لهذا العام.

وقد قدّم مركز “وجود” لحماية حقوق العرب في النقب، شكوى قضائية ضد شركة (Effectonline) الإسرائيلية التي تبيع حاجيات عبر الإنترنت، بسبب إعلانها عن الدمية التي تلبس لباس قداسة بابا الفاتيكان، فرنسيس الأول. 

وقال مدير المركز المحامي نبيل دكور، إنّه في هذه الدمية التي أطلقت عليها الشركة اسم (الكلب المقدّس) وتروّج لها، إساءة وتحقير لشخص الحبر الأعظم، ممّا في ذلك إساءة للمسيحيين في البلاد بشكلٍ عامٍ، وعنصرية تضاف إلى العنصرية المعهودة ضدنا كعرب، على حدّ تعبيره. وتابع المُحامي دكور قائلاً: لقد قدّمنا للشرطة والنيابة العامّة شكوى وطلب فتح تحقيق جنائيّ، إضافة إلى أننّا قمنا بتوجيه رسالة للشركة عينها نُطالبها فيها بالكف عن المتاجرة بهذه الدمية التي شبّهتها بالحبر الأعظم عبر الاسم واللباس، حسبما ذكر.

الجدير بالذكر أنّ قداسة البابا، الذي يتخذ من الفاتيكان مقرا له، هو أعلى سلطة كنسية لدى المسيحيين الكاثوليك، الذين يصل عددهم إلى أكثر من مليار نسمة، ممّا يجعل من الإساءة له من خلال هذا التشبيه إساءة للمسيحيين كلّهم في البلاد.

يُشار إلى أنّ عيد المساخر “بوريم” يُعتبر العيد اليهوديّ الأكثر حيوية وشعبية في إسرائيل.