عناصر في الجيش يطلقون حملة على الفيسبوك “بدنا نتسرح”

0
112

دمشق|

انتشرت  على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” حملة تضمنت هاشتاغ “#بدنا_ نتسرح” طالبوا من خلالها تسريح دورة الـ “102” التي دخل عناصرها عامهم الثامن في الخدمة الإلزامية، وكذلك الدورة “104”.

وقام نشطاء الحملة بنشر منشوراتهم على صفحة مجلس الشعب، بعد أن وعد الكثير من البرلمانيين جنود الجيش في وقت سابق بالنظر بمسألة التسريح ومساعدتهم بها.

ويؤكد منشور للحملة والذي يقدم على أنه رؤية المشاركين جميعاً أن الوضع في سورية أفضل ويتجه للأفضل حيث انحسرت جبهات القتال عما كانت عليه سابقاً، ولذا فمن 

المنطقي أن يتم تسريح العناصر المتواجدين في الجيش تحت بند احتفاظ منذ أكثر من سبع سنوات.

وفي وقت سابق كان العقيد “عماد الياس” رئيس شعبة التجنيد الوسيطة قد صرح عبر شاشة الفضائية السورية في برنامج من الآخر أن موضوع تسريح الدورة 102 قيد الدراسة.