علي عبدالله صالح: اليمن مسقط رأسي ولا أبحث عن مسكن في جدة

0
26

صنعاء|

نفى الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح مغادرته اليمن وقال في تصريح على صفحته الرسمية علي فيسبوك “لست ممن يبحث عن مسكن في جدة أو باريس.. او في اوروبا، بلادي هي مسقط رأسي. ولم ولن يخلق من يقول لعلي عبدالله صالح اخرج من بلادك”.

ويبدو ان الرئيس صالح يرد بشكل مباشر على سلسلة من التصريحات التي ادلى بها رياض ياسين وزير الخارجية اليمني المقيم في الرياض، والتي قال فيها بأن الرئيس صالح غادر الى روسيا على متن طائرة اجلت الرعايا الروس من صنعاء، وهو ما نفته موسكو.

كما ذكر السيد ياسين ان جيبوتي ابلغت حكومته بان الرئيس صالح طلب المغادرة اليها ورفضت طلبه، وهي انباء لم تتأكد، ووصفت بانها تأتي في اطار الحرب النفسية.

ومساء أمس أول، نقلت قناة “العربية” السعودية عن مصادر، لم تسمها قولها، إن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، اقترح وأبناؤه مبادرة للحل في اليمن، بالاتفاق مع الحوثي، تقضي بإخراج “المليشيات” من صنعاء وعدن، وتسليم السلاح للمكونات العسكرية، وحوار في ظل المبادرة الخليجية.

وأوضحت المصادر أن صالح وأبناءه اقترحوا محافظ صنعاء، عبد الغني جميل، رئيسا للوزراء وعرضوا تشكيل مجلس رئاسي برئاسة خالد بحاح.، كما اقترحوا عبدالله ضبعان (قائد اللواء 33 مدرع الموالي للحوثيين) وزيرا للدفاع.

وفي وقت سابق أمس، نفى محمد البخيتي، عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله (الحوثي)، علاقة جماعته بالمبادرة.

وفي تصريحات خاصة للأناضول قال “لا علاقة لنا بهذه المبادرة فهي تخص المؤتمر، وبالنسبة لنا لم نطرح أي مبادرة، وإنما مبادرتنا العودة إلى طاولة الحوار”.

فيما قال نائب الرئيس اليمني خالد بحاح في مؤتمر صحفي الخميس،: “حتى اليوم لم نتسلم أي مبادرات رسمياً لحل الأزمة”.

ومنذ 26 آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة “الحوثي” ضمن عملية “عاصفة الحزم”، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية”.