علماء أمريكيون: زيادة كمية الملح أو نقصها يؤخر النضوج الجنسي

0
30

واشنطن|

بينت نتائج دراسة علمية أن زيادة كمية ملح الطعام أو نقصها في التغذية يؤخر النضوج الجنسي للإنسان.

واكتشف علماء جامعة وايومينغ الأمريكية من نتائج الدراسة التي اجروها ان زيادة أو نقص كمية الملح في التغذية يؤدي الى بطء النضوج الجنسي. أي ان كمية الملح في التغذية تؤثر بصورة مباشرة في القدرة على الانجاب.

وبينت الدراسة ان زيادة كمية الملح في الطعام بمقدار ثلاثة أضعاف الكمية المسموح بها (5 غرامات يوميا) تؤدي الى نتائج سلبية سريعة. كما أن التخلي عن استخدام الملح في الطعام يشكل خطورة على صحة الجسم. إن كثرة الدهون في وجبات الطعام تسرع النضوج الجنسي للفرد. ولكن بينت التجارب التي اجريت على الجرذان أنه حتى زيادة كمية الدهون في الغذاء عند زيادة كمية الملح، لم تؤدي الى الاسراع في نضوجها الجنسي.

وتمكن العلماء لأول مرة من اثبات، ان الملح يلعب دورا مهما في النضوج الجنسي. وفق البيان الصادر عن منظمة الصحة العالمية، يكثر الناس من استخدام الملح في غذائهم أكثر من الكمية المسموح بها. هنا ليس المقصود الملح المضاف الى الطعام فقط، بل وايضا نسبة الأملاح التي تحتويها المواد الغذائية مثل اللحوم والحليب والخضروات والخبز وغير ذلك.