عقوبات أوروبية على المخابرات الروسية وشركات كورية شمالية وصينية بسبب هجمات إلكترونية

0
25

لفت ​الاتحاد الأوروبي​ في بيان، إلى أنّه “في أوّل ​عقوبات​ يفرضها على الإطلاق في ما يتعلّق بالجرائم الإلكترونيّة، استهدف قسم التكنولوجيا الخاصّة بجهاز المخابرات العسكريّة الروسيّة، المعروف باسم المديرية الرئيسية لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة للاتحاد الروسي”.

واتهم المخابرات الروسية بـ”تنفيذ هجومَين إلكترونيَّين في حزيران 2017، استهدفا العديد من الشركات في ​أوروبا​، وتسبّبا في خسائر ماليّة هائلة”. كما اتُهم الجهاز أيضًا بشنّ هجومين على شبكة ​الكهرباء​ في ​أوكرانيا​ في 2015 و2016. وعوقب أربعة أفراد يعملون في جهاز المخابرات العسكرية الروسية أيضًا، لمشاركتهم المزعومة في محاولة لشنّ هجوم إلكتروني على ​منظمة حظر الأسلحة الكيميائية​ في ​هولندا​ في نيسان عام 2018.

وعوقبت شركة “تشوسون إكسبو” الكوريّة الشماليّة، للاشتباه في تقديمها دعمًا لمجموعة “لازاروس جروب”، الّتي تُعتبر مسؤولة عن سلسلة من الهجمات الكبرى في أنحاء العالم، بما في ذلك سرقة 81 مليون دولار من حساب بنك ​بنغلادش​ المركزي في بنك الاحتياطي الاتحادي الأميركي في ​نيويورك​ عام 2016، في أكبر عمليّة احتيال عبر الإنترنت في العالم.

كما عاقب الاتحاد الأوروبي شركة “هايتاي تكنولوجي ديفلوبمنت” الصينيّة، المتّهمة بدعم هجمات إلكترونيّة تُعرف باسم (عملية كلاود هوبر)، الّتي استهدفت سرقة بيانات تجاريّة حسّاسة من شركات متعدّدة الجنسيّات في أنحاء العالم. وفُرضت عقوبات أيضًا على فردَين صينيَّين بزعم ضلوعهما في الهجمات.

وتشمل العقوبات كذلك فرض حظر سفر وتجميد الأرصدة المالية. كما تحظر العقوبات على الأفراد والشركات والكيانات الأُخرى في الاتحاد الأوروبي تقديم أموال للأفراد والشركات المدرجين في القائمة السوداء.