عصابة “منحوسة” تخطف شابا وتعيده لأهله بعد وضع 20 ألف بجيبه

0
365

أفرجت عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص عن الشاب سيار السيار الذي يعاني من مرض نفسي قديم بعد أن تم خطفه من مدينة شهبا إلى مكان مجهول وسط استياء شعبي واسع تكلل بالنجاح، عقب مسك خيوط واضحة تؤدي إلى عدد من الشبان غير المحترفين.

وقال والد المخطوف أنه تم الإفراج عن ولده بعد أن قضى أربعة أيام في الأسر تعرض فيها لبعض التعذيب، وكان طوال الفترة الماضية معصوب العينين، لكن الخاطفين اكتشفوا فيما بعد أن ابنه مريض نفسي.

وأضاف أن وضعه المادي كباقي الناس ولا يمكن أن يلبي طلبات الخاطفين في حال اتصلوا به، لكنهم أفرجوا عنه بفضل الضغط الذي مارسه أهالي المدينة عليهم، ولخبرتهم البسيطة في هذا المجال.

ووجد سيار على أحد الشوارع في المدينة، وكان على أنفه جرح دامي، لكنه بخير.

وأوضح أحد الذين سعوا لإطلاق سراح الشاب البالغ من العمر ٣٦ سنة أن سيار وجد في جيبه ٢٥ الف ليرة سورية، وأن الخاطفين ألبسوه ثيابأ جديدة، وحذاء، فيما أخذوا هاتفه النقال لأسباب مجهولة.