عصابة كبيرة لتصريف العملة الصعبة بقبضة الأمن الجنائي.. تجاوزت احدى تحويلاتها الى الخارج الـ 120 مليون ليرة سورية

0
734


دمشق –اخبار سوريا والعالم |

قال مصدر بوزارة الداخلية لموقع ” اخبار سوريا والعالم ” انه و في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية لمكافحة الجرائم بشتى أنواعها، وبخاصةٍ التي تمس بالأمن الاقتصادي لبلدنا، وملاحقة كل من تسول له نفسه إلحاق الضرر به.

ومن خلال التقصي وجمع المعلومات عن أفراد شبكة تتلاعب في سعر صرف العملات، تمكن قسم مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في إدارة الأمن الجنائي من إلقاء القبض معظم أفراد هذه الشبكة وهم المدعوون: ( ح. م) و(ح. ق) و(م.ح) و(ج. ح) و(ي.ع ) و(م. ش)و(م. م ) و(م .ح )، وبالتحقيق معهم اعترفوا بإقدامهم على مزاولة مهنة تصريف العملات في السوق السوداء بطريقة غير قانونية بهدف الإضرار بالاقتصاد الوطني وإضعاف الثقة بالليرة السورية لتحقيق أرباح مادية كبيرة من خلال قيامهم بالتلاعب بأسعار صرفها وخفض ورفع سعر صرف العملات الأجنبية والعربية مقابل الليرة السورية في السوق السوداء بتوجيهات يتلقونها من جهات خارجية وبالاشتراك مع أشخاص متوارين .

كما اعترفوا بقيامهم بتحويل الأموال الداخلية والخارجية بطريقة غير قانونية واستلام حوالات مالية وإرسالها لأشخاص متواجدين في مناطق تتواجد فيها العصابات الإرهابية المسلحة مقابل المنفعة المادية

عن طريق إنشاء فروع مكاتب وهمية لتحويل الأموال وإرسال حوالات مالية منها بأسماء أشخاص وهميين لقاء مبلغ خمسمائة ليرة سورية عن كل حوالة وبمعدل عشرين حوالة مالية يومياً .

وإن المبالغ المالية التي قاموا بتحويلها تجاوزت قيمتها مبلغ / 50.000.000/ خمسون مليون ليرة سورية واعترف أحدهم بنقل حوالة مالية قيمتها /120.000.000/ مائة وعشرون مليون ليرة سورية عن طريق شخص متواري، كما اعترفوا بقيامهم بتهريب كمية أربعة كيلوغرامات وأربعمائة غرام من الذهب خارج القطر .

مازالت الأبحاث مستمرة لإلقاء القبض على المتوارين، ويجري العمل على تقديم المقبوض عليهم إلى محكمة قضايا الإرهاب لينالوا جزاءهم العادل.