عشوائية الحياة الاقتصادية التي يعيشها المستهلك السوري في ظل الحرب

0
160

دمشق – الدكتورة نسرين زريق

 

عشوائية الحياة الاقتصادية التي يعيشها المستهلك السوري في ظل الحرب رازخا تحت ضغط الاهمال التوجيهي من اقتصاديي الحروب .. تركته تائها ..

لننظر للموضوع كبداية تعالوا لنرى كيف يتم تخطيط الحياة اقتصاديا.. ان سألت اغلب الشعب ماهي احلامك ستكون اما كبيرة جدا او صغيرة جدا او احلام غير مترابطة ومفككة ان لم تكن متعاكسة ايضا ..

الحلم الاقتصادي المعاشي هو اكبر الخسائر المُحكمة للشعب السوري ، كيف تحلم ان تعيش حياتك اليومية ، ان سألته ذلك سيكون الاجابة ان لا يكون بدين ان اعيش براحة دون ضغوط مالية، حسناً الى اين تتجه بحياتك اليومية ؟ سيكون الصمت جوابا ..

الرؤيا .. هي اول شيء ترسمه لحياتك وتحديدا اليومية .. لا يوجد رؤيا محددة وثابتة للحلم .. لنبدأ الخطة اذاً ..

نضع الرؤيا الحلم الاكبر الذي يستغرق معك لتحقيقه عمراً كاملا .. مثال :اريد ان اكون مليونيرا .. على سبيل المثال .. ضع هذا الحلم جانبا .. اكتب على ورقة ماهو تعريف المليونير بنظرك حسب المثال انه حلمك .. مثال : المليونير هو من يملك اكبر سيولة مالية في البنك .. هذا الجواب لسؤال : كيف ؟ او سؤال: ماهو ؟ .. هو مايسمى بكلمة الطريقة او المهمة ..ويجب ان تتالف من جملة واحدة واضحة لتستطيع بناء حياتك المالية حول هذه النقطة تحديدا ..

يليه الوسيلة .. والتي تسمى الاهداف .. عبارة عن تعدادات .. مدة تنفيذ كل واحد منها لا يتجاوز 3 اشهر .. توصل بينها بالاستراتيجية اي التكتيك للتنفيذ .. حسب المثال فرضا ستكون الاهداف : الهدف الاول جمع اول مليون ليرة .. الهدف الثاني اتقان لغة اجنبية .. الهدف الثالث الاطلاع على الاسواق لمعرفة النقص الذي يحتاجه التجار من باقي المحافظات .. الهدف الرابع اعادة احياء علاقاتنا مع الاصدقاء القدامى القاطنين بهذه المحافظات .. الهدف الخاخمس دراسة ايصال هذه المواد وشرائها بلمبلغ الذي جمعته .. الهدف السادس حجم الربح الذي اود تحقيقه من هذه العملية .. وهكذا … الخ

بهذه الطريقة حسب المثال الوارد يتم رسم اهداف حياتك الصغرى لتحقيق الرؤيا الكبرى لنفسك ضمن الطريقة التي اخترتها وحسب التقنيات او التكتيك الكفيل بذلك ..

التكتيك هو الوسيلة .. سأكون صادقا وودود .. سأستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لتسهيل هذه المهمة .. او او او ..

 

ليس المهم ان تختار تكتيكا صحيحا واحدا .. يمكنك اختيار مجموعة بشرط ان يكونوا جميعهم قانونين واخلاقيين .. العاقبة الاخلاقية للمبتدئين تظهر بعيد حظ المبتدئين لا محالة وتفسد كل خطتك الاقتصادية لحياتك ..

الان تبدأ برسم قائمة الاعمال .. كل هدف له قائمة اعمال ترسم بجانبها صح عند الاتمام .. مثال الهدف الاول ان اجمع اول مليون ليرة .. كيف ؟ جواب السؤال هو قائمة الاعمال ..

مثللا استدين واشتري بضاعة او ذهب وانتظر حتى يرتفع سعره وابيعه واعيد الدين مع جزء من الربح واحتفظ بالباقي .. هكذا انا بدأت بخلق رأسمال من العدم .. رأسمال شرعي قانوني طاهر يمكنني زيادته او خسارته براحة ضمير دون عواقب مستقبلية لذلك .. هذا الربح مثلا مثلا سأعيد شراء فيه بضاعة بكمية اقل واعيد بيعها بربح واجمع الارباح ..

لا يجب اغفال المبادىء الاقتصادية الاساسية الكينزية كما نسميها كاقتصاديين بتخصيص جزء من الربح العائد ويقدر ب 15 بالمائة من الاجمالي وتركه على الرف للادخار بالبنك كرصيد يسمى احتياطي طوارىء وازمات .. القاعدة تقول طالما انك اتخذت احتياطك لامر فلن يحدث افلاس او ازمات فيه ..

تستمر بهذا العمل حتى تحقق الهدف الاول .. ضمن خطوات قائمة الاعمال .. يشترط للانسان المرونة بالتحقيق فإن خذلك احد البنود او جرى متغيرات حياتية ابعدتك عن التحقيق له فتمتع بمرونة الاستبدال له لشيء اقرب .. لا وقت لتغيير كامل الخطة ومجرد تفكيرك لتغيير رؤيتك الاساسية فهذا يعني انها ليست رؤيا ..

الوضوح .. القانونية .. العلاقات العامة .. التخطيط المسبق .. التفكير .. اتخاذ الاحتياطات .. العمل .. التصميم والارادة .. التنفيذ الفوري .. الرؤيا المتسعة المحددة .. المرونة بالتغيير .. قزحية الحياة الاقتصادية هي العامل الوحيد لتحسينها او لانجاحها ..

انت لا تملك خطة حياة اقتصادية ؟ السبب انك في حرب ؟ الجواب : ستبقى مكانك اذاً حتى لو انتهت الحرب .. هذا القول الفصل في ذلك ..

مجرد التفكير للانتقال من العشوائية للخطوات .. هو ما يغير حياة الناس وهذا اهم ما يحتاجه المرء اقتصاديا في فترة الحرب الذي يتميز بها الاقتصاد انه محوري مركزه توفير الموارد الوقودية لضمان استمرار نيران الحرب متقدة .. هذا بعيد عن الشعب .. ولكن للشعب ايضا الرؤية لنفسها التي لا ينفيها حرب .. ولكن تزيد قوتها الحرب .. فلننظر بايجابية تقطع الطرقات جعل الحاجة للبضائع بين المحافظات اقوى .. تغير الاسعار هو من خلق ارباح الك ان استخدمتها .. ولا تنسى مساعدة الناس .. تقوية الاعمال الخيرية لك ستشكل لك من ناحية تسويقية هالة اكثر جاذبية .. اتحدث هنا بعيد عن الرؤية الاخلاقية والدينية لاية فكرة ..

ابدأ الان .. لننتقل سوية للخطوة اللاحقة .. كيفية التنفيذ ..