عشاق رونالدو ينتقمون من شايك بنشر صورها أيام الفقر

0
26

لندن|

3 وكأنها صارت حربا إعلامية غير معلنة بين النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف ريال مدريد، وحبيبته السابقة إيرينا شايك عارضة الأزياء الروسية.

كانت صحيفة “ذا صن” الإنجليزية نشرت تصريحات على لسان إيرينا شايك بأنها انفصلت عن رونالدو لأنه رجل خائن، قائلة:” لم يكن رونالدو يستحق ثقتي”.

وأضافت شايك: “خان رونالدو ثقتي العمياء به، واكتشفت خداعه بنفسي وبالدليل، إذ وجدت الكثير من الرسائل القصيرة على هاتفه النقال، وتأكدت لاحقاً أنه خانني مع عشرات النساء بعد أن انفضح أمره لي”.

لكن يبدو أن تصريحات إيرينا شايك أغضب بشدة الأقلام التي تسعى دائما للدفاع عن صورة كريستيانو رونالدو ضد أي حملات تشويه، فقامت صحيفة “ديلي ميل” البريطانتية بنشر مجموعة صور للعارضة الروسية قبل أن تصبح مشهورة على مستوى العالم، ووصفت تلك المرحلة بأنها أيام الفقر لإيرينا.

ذكرت الصحيفة أن إيرينا شايك تحولت من فتاة طموحة تنتمي لعائلة فقيرة في بلدة تشتهر بالمناجم إلى عارضة أزياء عالمية، وقبل ذلك لم تتمكن من علاج والدها الذي توفي بسبب أمراض الرئة، وكانت تحلم بشراء حذاء بكعب عالي.

وفي بداية مشوارها ارتبطت عاطفيا بوكيل أعمالها، ثم واجهت صدمة عدم قدرتها 2على الحصول على تأشيرة دخول الولايات المتحدة الأمريكية بسبب أن لديها جذور إسلامية.

ورغم خطوات إيرينا شايك السريعة للقمة، لكنها ظلت عند محطة عارضة أزياء للملابس الداخلية، وهذا يعني أنها في الصف الثاني في ترتيب عارضات الأزياء، لذا قررت الدخول في علاقة غرامية مع نجم شهير يدفعها للمزيد من النجاح، فكان اختيارها رونالدو الذي وقع في غرامها وامتدت علاقتهما 5 سنوات.

وقال مصدر للصحيفة البريطانية:” من البداية كنت أعلم أن رونالدو لن يتزوجها، لذا عندما اقتنعت بذلك قررت الانفصال والبحث عن اسم شهير جديد لجذب أضواء أخرى نحوها”.

يذكر أن الأيام السابقة شهدت تقارير تكشف ارتباط إيرينا شايك بالممثل الأمريكي برادلي كوبر، وتواجدت لفترة في الولايات المتحدة لتكون بجواره، حيث ظهرا معا في الكثير من المناسبات.