عبد العظيم: الحل السياسي يجب أن ينجز قبل الانتخابات الأميركية!

0
24

 

أعلن المنسق العام لـ«هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي» المعارض حسن عبد العظيم أمس أن «الهيئة العليا للمفاوضات» المعارضة قررت استئناف المشاركة بمحادثات جنيف من دون شروط مسبقة ودون توقف حتى إنجاز الحل السياسي خلال الفترة القادمة، وذلك بعد أن كانت قد علقت مشاركتها في هذه المحادثات خلال الجولة الثالثة من محادثات جنيف التي جرت في نيسان الماضي.

وفي تصريح لـ«الوطن»، رأى عبد العظيم، الممثلة هيئته في «العليا للمفاوضات» أن الحل السياسي يجب ينجز «نهاية أيلول على الأكثر، قبل أن تدخل الإدارة الأميركية بمرحلة عدم إمكانية اتخاذ أي قرار بعد أن يبدأ التنافس بين مرشحي الحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري» على منصب الرئاسة.

وقال: «المهم أن تبدأ (المفاوضات) وأن تنتهي وألا يؤجل الحل السياسي إلى ما بعد الانتخابات الأميركية ويدمر ما بقي من سورية وينزح ويهاجر من بقي من الشعب».