عبداللهيان يتراجع : هذه هي حقيقة رسالة خامنئي للرئيس الاسد في بداية الأزمة السورية

0
192

أكد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان ان القيادتين الايرانية والسورية اكدتا منذ اندلاع الازمة السورية على حماية ابناء الشعب وصيانة امن وحقوق الشعب السوري، وهذا كان الخط الاحمر للرئيس السوري أيضاً.

وقال أمير عبداللهيان في تصريح له اليوم الاثنين, ان التصريحات التي نقلتها عنه بعض وسائل الاعلام بشان رسالة قيادة الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الرئيس السوري بشار الاسد, في بداية اندلاع الحرب الارهابية ضد هذا البلد لم تنقل بشكل كامل.

واضاف : اثناء الحرب الارهابية المفروضة على سوريا ، أكد قائد الثورة الاسلامية مرارا و تكرارا على ضرورة التمييز بين الارهابيين والمدنيين وكان قادة البلدين يركزان بشكل كبير على هذا الموضوع.

وتابع : للاسف ان بعض وسائل الاعلام الاجنبية حاولت زورا الافتراء عليّ, والنقل عن لساني كلاما حيال الرئيس الشرعي لسوريا وبطل النضال ضد الارهاب في هذا البلد المهم في المنطقة, وهي تصريحات عارية عن الصحة.

وختم تصريحاته بالقول: القيادتان الايرانية والسورية ومنذ بداية الازمة الارهابية في سوريا, شددتا على ضرورة حماية الشعب والمدنيين، وأهمية صيانة أمن وحقوق المواطنين السوريين من المدنيين, وهذا الأمر الذي تبنته القيادة السورية والذي اكدت عليه الجمهورية الاسلامية الايرانية أيضا، كان يشكل خطا احمر للرئيس السوري بشار الاسد أيضا.

العالم