عباس يؤكد من باريس: الفلسطينيون لن يقبلوا أي خطة سلام أمريكية

0
20

باريس|
أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة أنه لن يقبل أي خطة سلام من جانب الولايات المتحدة في الصراع العربي – الإسرائيلي معتبرا أن واشنطن لم تعد “وسيطا نزيها” بعد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وقال عباس في ختام لقائه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في باريس “إن الولايات المتحدة لم تعد وسيطا نزيها في عملية السلام ولن نقبل أي خطة منها بسبب انحيازها وخرقها للقانون الدولي”.
من جانبه، اعتبر ماكرون أن قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل همشها في هذا الملف، مبينا انه لن يقوم بالمثل ولن يعترف بدولة فلسطينية بشكل احادي الجانب.
وقال ماكرون في مؤتمر صحافي مشترك مع عباس في باريس إن “الامريكيين مهمشون، أحاول ألا أقوم بالمثل”، مضيفا انه لن يعترف بشكل احادي الجانب بدولة فلسطين لأنه لا يعتقد ان الأمر سيكون “مجديا”.
واضاف ماكرون “هل سيكون مجدياً اتخاذ قرار من طرف واحد بالاعتراف بفلسطين؟ لا أعتقد. لأنه سيمثل رد فعل” على القرار الأمريكي “الذي سبب الاضطرابات في المنطقة. سأكون بذلك أرد على خطأ من النوع ذاته”، مضيفا انه لن “يبني خيار فرنسا على أساس ردة فعل” على السياسة الأمريكية.
وأثار اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل موجة إدانات عالمية توجت الخميس بصدور قرار بأغلبية واسعة عن الجمعية العامة للام المتحدة يدين القرار.
وذكر ماكرون بمعارضته للقرار الأمريكي وبموقف فرنسا القائم على انه “لا بديل لحل الدولتين ولا حل من دون الاتفاق بين الطرفين حول القدس.