عاصفة موسكو الثلجية تعرقل حركة السير

0
12

تداول سكان العاصمة الروسية موسكو صورا فريدة تظهر الثلوج الكثيفة التي غطت أرجاء مدينتهم عقب عاصفة ثلجية قوية.

وتسببت العاصفة التي ضربت مدينة موسكو، أوائل فبراير الجاري، بأضرار كبيرة في المدينة، أدت إلى إصابة عدة أشخاص ووفاة اثنين آخرين.

وتراكمت الثلوج إلى أكثر من 63 سنتيمترا في بعض المناطق، وغمرت معظم السيارات في المدينة، وعجز أصحابها عن تحريكها من أماكنها.

وبالرغم من العمل الجبار الذي بذله مجلس المدينة مستعينا بعدد كبير من الآليات وما يزيد على 70 ألف عامل، إلا أن الثلوج تسببت، في أول يومين من العاصفة، بشل الحركة المرورية في بعض مناطق العاصمة.

وتسبب البرد الشديد وحركة الرياح القوية المصحوبة بالثلوج، بسقوط الكثير من الأشجار على السيارات والممتلكات العامة، ما خلف أضرارا كبيرة في الحدائق والأبنية.

كما لجأ الكثير من سكان موسكو أيام العاصفة إلى المواصلات العامة بسبب عجزهم عن تحريك سياراتهم التي غمرتها الثلوج، لكن حتى الحافلات ومركبات النقل الكبيرة عانت من صعوبات كبيرة في التنقل بسبب ظروف الطقس السيئة.