عاد إلى دمشق مجددا.. كولمحمدوف يبحث مع المقداد التحضيرات للقاء موسكو 2

0
42

|دمشق|

عاد السفير الروسي السابق لدى سورية عظمة الله كولمحمدوف السفير مجددا إلى دمشق وإنما بمهمة جديدة وهي المكلف بالمهمات الخاصة لدى وزارة الخارجية الروسية.

زيارته الأولى إلى دمشق تحت هذا المسمى جاءت أمس حيث التقى  فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين حيث استعرضا التحضيرات القائمة لعقد لقاء “موسكو 2” بين الحكومة السورية وأطراف المعارضة في موسكو بما يضمن نجاحه وتحقيق خطوة أخرى على طريق وضع حد للأزمة في سورية.

وعبر المقداد خلال اللقاء عن التقدير العالي للجهود التي تبذلها روسيا الاتحادية الصديقة بقيادة الرئيس فلاديمير بوتين في الوقوف الى جانب سورية بمواجهتها للتنظيمات الإرهابية.

وأعرب المقداد عن امتنان سورية قيادة وشعبا للأصدقاء الروس لإنجاح المشاورات التمهيدية التي انعقدت بين الحكومة السورية وأطراف المعارضة في موسكو خلال شهر كانون الثاني الماضي وعن إرادة الشعب السوري في تعميق العلاقة بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.

من جانبه أكد السفير كولمحمدوف أهمية العلاقة القائمة بين روسيا الاتحادية وسورية وحرص القيادة الروسية على ايجاد حل سلمي للأزمة في سورية.

وأدان كولمحمدوف الجرائم الإرهابية التي ترتكبها داعش وجبهة النصرة  والتنظيمات الإرهابية الأخرى في سورية والمنطقة والعالم.