عابد فهد: الهوة كبرت والفخ أصبح ضيقاً.. أفتخر بسوريتي وأعتز بجيش وطني

0
25

دمشق|

رد الممثل السوري المعروف عابد فهد على الأصوات التي اتهمته مؤخرا بالتخلي عن جنسيته السورية بعد حصوله على الجنسية اللبنانية بالقول: مسألة تخليَّ عن جنسيتي السورية أمرٌ غير وارد لدي، وبالتالي لا يحق لأحد ان يمنع سوريتي عني، لأنها أنا، وأنا هي، ومن يحاول أن يصطاد في الماء العكر، فعليه أن يعرف الماء النقي قبل فعل ذلك، لأنه سيحصد الطحالب لا محالة.

وأضاف فهد في تصريحات له “كل ما في الأمر بأن الوالد «رحمه الله» يمتلك الهوية اللبنانية منذ عام 1962، وهي تحق لي قانونياً، وليس بمنحها «فخرياً» من شخصية رسمية، أو جهة معنية، فيما لو تم إعطائي إياها”.

وتابع بالقول “نعتي ممن يحاول أن يسرق مني انتمائي، واقتلاعي من جذوري، ويشكك بمحبتي لوطني، بالسوري سابقاً حز بقلبي، وأحزنني جداً، لأني أفتخر بسوريتي أينما حللت، وأعتز بجيش وطني، وبكل من يدافع ويقاتل بشرف عن سورية، وأبناء سورية، ويبذل الغالي والنفيس لحمايتها من كل غدر وخيانة، وخاصةً أنها تواجه حرباً شرسة، باتت ملامحها واضحة للعيان. عزائي لكل أب، وأم، وأخ، وأخت، فقد عزيزاً أو غالياً في هذه الظروف الصعبة التي نمر بها.

وشدد على دعوة السيد الرئيس بشار الأسد بالعودة إلى حضن الوطن، ليعاود قيامه من جديد بعزيمة أبنائه السوريين، ومحبتهم لبعضهم البعض، مبتعدين كل البعد عن الكراهية والحقد، التي لن تفضي إلا لتحقيق الأهداف التي يسعون إليها أبناء سايكس بيكو وأخواتها، وخاصةً أن الهوة كبرت، والفخ أصبح ضيقاً.