عائلة مغربية تناشد الملك التدخل لإطلاق سراح ابنها المسجون في سوريا

0
41

طالبت أسرة المغربي عمر بن حمدان، المسجون في سوريا، ملك المغرب محمد السادس، بإنقاذ ابنهم من “جحيم السجون السورية”، ومحاكمته في المغرب.

وقالت رشيدة الحراق والدة عمر، إن ابنها مسجون في الحسكة شمال شرق سوريا، على يد “قسد”، مشيرة إلى أن عمر كان يعمل بجد، وسافر إلى بريطانيا للعمل لكن بعض أصحابه غرروا به وحثوه على السفر إلى سوريا.

وأضافت أنه اتصل بها عندما كان في الحسكة وأخبرها بأنه يريد العودة إلى المغرب، لكن “قسد” قبضت عليه وأدخلته إلى السجن.

وطالبت الوالدة، ملك المغرب بالتدخل للإفراج عن ابنها ونقله للمغرب ومحاكمته في بلده.

بدوره، قال مصطفى بن حمدان، والد عمر، إن نجله أخطأ بالذهاب إلى سوريا، مناشدا ملك المغرب بالتدخل لإطلاق سراح جميع المعتقلين المغاربة في سوريا بمن فيهم نجله عمر.