طهران: لن نقدم للروس أي قاعدة جوية مهما كانت الظروف

0
41

طهران|

وجه وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان انتقادات إلى التعامل الإعلامي الروسي مع موضوع استخدام قاعدة همدان، وقال في تصريحات صحفية يوم الاثنين، إن إيران لم ولن تمنح الروس أي قاعدة عسكرية في أراضيها.

وردا على سؤال لماذا كانت روسيا الأولى التي أعلنت عن استخدام قاعدة همدان، وليس السلطات الإيرانية، قال دهقان إن الإعلان الروسي جاء دون تنسيق هذا الأمر مسبقا مع الإيرانيين.

واستطرد قائلا: “الروس يرغبون بالظهور على أنهم قوة عظمى وعنصر مؤثر في المعادلات، لذلك فإن تواجد الطائرات الروسية في همدان هو للتزود بالوقود، وإن الإعلان عن وجود طائراتهم العسكرية في همدان جفاء منهم، ولم يتم توقيع أي اتفاق مع الروس لتواجد طائراتهم في همدان”.

واعتبر الوزير أن الروس يريدون إظهار أنفسهم كعنصر مؤثر في ميدان العمليات في سوريا، من أجل تحسين مواقعهم في المفاوضات مع الأمريكيين وضمان حصتهم في مستقبل سوريا السياسي.

وذكر بأن القوات الجوية الفضائية الروسية انضمت إلى القتال في سوريا تلبية لطلب القيادة السورية، التي تعاني قواتها الجوية من النقص في الطائرات الحربية.

وأضاف أنه بعد هدنة قصيرة الأمد في سوريا، بدأت الولايات المتحدة والسعودية وقطر مجددا بتزويد الإرهابيين بأسلحة مطورة بما في ذلك دبابات ومدافع ومعربات مصفحة.

وأوضح أن ظهور القاذفات الروسية في القاعدة الإيرانية جاء على خلفية “تحركات جديدة للإرهابيين في سوريا، والحاجة إلى الدخول في موجهة أكثر شراسة معهم، ما يتطلب من الطيران الروسي أن يتزود بالوقوف في منطقة أقرب، ولذلك جاء استخدامهم لقاعدة همدان”.

وشدد قائلا: “إننا لن نقدم للروس أي قاعدة جوية في أراضيها مهما كانت الظروف. إنهم لن يبقون هنا”.