طهران تنفي تورط الخميني بمحاولة اغتيال بابا الفاتيكان عام1981

0
110

صربيا/

نفت السفارة الإيرانية في صربيا ادعاء “الإرهابي التركي” محمد علي أقجا بأن مؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام الخميني هو الذي طلب منه قتل البابا يوحنا بولس الثاني عام 1981.

وقالت السفارة اليوم الخميس إن الإمام الخميني طوال “حياته الروحية القوية” كان على علاقات جيدة مع جميع الديانات، بما في ذلك مع بابا الفاتيكان.

وقبل أيام كان أقجا قد جدد في مقابلة مع التلفزيون الصربي ما قاله في كتابه “وعدوني بالجنة” إن الزعيم الإيراني كان وراء محاولته لاغتيال البابا يوحنا بولس الثاني في أيار عام 1981.

وكان “أقجا” أطلق النار على البابا أثناء مرور موكبه بساحة القديس بطرس في روما، ما أسفر عن جرحه في البطن وإحدى يديه.

وقضى محمد علي أقجا 19 عاما في سجن إيطالي، وعام 2000 سلمته إيطاليا لتركيا حيث سجن إلى أن تم الإفراج عنه عام 2006.