طهران تدين بشدة العدوان الثلاثي على سوريا وتحذر من تبعاته

0
5

طهران: أدانت الخارجية الإيرانية بشدة العدوان الثلاثي الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر اليوم على سوريا، وحذرت من تبعاته.
وقالت الخارجية اليوم السبت: “ندين بشدة الهجوم الصاروخي الذي شنته أمريكا وحلفاؤها على سوريا ونحذر من تداعياته الإقليمية والدولية”.
وأضافت: “العدوان يشكل تجاهلا لسيادة سوريا الوطنية ووحدة أراضيها، ويعد عدوانا وخرقا صارخا للقوانين والمعايير الدولية”.
وتابعت: “أمريكا وحلفاؤها سيكونون المسؤولين عن تداعيات العدوان”..”الهجوم مغامرة جديدة في المنطقة ستكون أمريكا وحلفاؤها مسؤولين عن نتائجها”.
وأشارت الخارجية الإيرانية إلى أن “العدوان يأتي للتعويض عن الهزيمة التي منيت بها الجماعات الإرهابية في الغوطة”، مشيرة إلى أن “العدوان جاء دون أي إثبات لاستخدام السلاح الكيميائي وقبل إعلان منظمة حظر السلاح الكيميائي نتائج فحوصها”.
وأكدت أن “العدوان على أراضي سوريا، سيضعف بنى السلام والأمن العالميين وسيزعزع الاستقرار في المنطقة ويزيد قوى الجماعات الإرهابية والمتطرفة”.
ودعت طهران المؤسسات والمنظمات الدولية إلى إدانة العدوان والتحرك ضد السلوك الفوضوي الدولي في العالم.
وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا هجوما على سوريا صباح اليوم السبت، حيث سقطت عشرات الصواريخ على مناطق عدة في محافظتي دمشق وحمص.