طبيب سوري من الصين : كورونا سينتهي في الصيف

0
332

قال الطبيب السوري طارق محمد في تصريح لـ”وكالة أنباء آسيا”، إن فيروس كورونا المستجد سيختفي قريباً كما غيره من الفيروسات التي سبقته سواء السارس او الإيبولا، مشيراً إلى أن جميع هذه الفيروسات لها عمر زمني محدد وانتهت قبل أن يجد العلماء لها لقاحاً بين الفيروسات التاجية وباقي الفيروسات بشكل عام.

وتحدث أخصائي الروماتيزم والمناعة وفقاً لتجربته الطبية في مشافي الصين خلال الفترة الحالية، قائلاً إن فيروس كورونا بدأ بالانحسار في شرق آسيا، بعد حوالي 4 أشهر من ظهوره فيها، مضيفاً أنه ومنذ بدايته في إيران والشرق الأوسط لا شك سيكون بنفس العمر الزمني وربما أقل وفقاً لعمر الفيروس الافتراضي.

وعن التصورات الطبية لسورية ولبنان بشأن وجود الفيروس، ذكر محمد أن الأمور ليست مخيفة كما يتحدث البعض، مبيناً أن خلال شهرين على الأكثر ستكون الأمور طبيعية وفقاً لمنحى التطور في الشرق الآسيوي ابتداء من الصين وكوريا واليابان وكل دول الشرق التي بدأت الحياة تعود فيها للوضع الطبيعي تدريجياً بعد حوالي أربعة أشهر على الحجر الصحي لمناطق كاملة فيها.

ولفت الطبيب السوري المقيم في تشونغ تشينغ المحاذية لـ ووهان الصينية، إلى أن ظهور إصابات متفرقة بكورونا في عدة مناطق لا يعني تفشي الفيروس وإعلان حالة هلع سواء في لبنان أو سورية، موضحاً ان حالة التفشي تكون بإصابة معظم سكان حي أو منطقة معينة بهذا الوباء.

وأكد أن معظم المؤشرات الحالية والدراسات العلمية تدل على أن الفيروس تنفسي موسمي وله زمن محدد بأي منطقة ينتشر فيها لن يتجاوز الأربعة أشهر ثم يتلاشى ، منوهاً بأن ووهان (منشأ الفيروس) ستعلن خلال أيام فك الحجر بالكامل عن المنطقة التي شهدت تفشياً للفيروس بين سكانها منذ نهاية العام الماضي.

 آسيا – عبير محمود