طائرة ركاب كادت تتعرض للنيران أثناء العدوان الإسرائيلي على سوريا

0
680

ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن طائرة تقل 172 راكباً كانت تستعد للهبوط كادت تتعرض لنيران الدفاع الجوي السوري الذي صد الهجوم الإسرائيلي بالقرب من دمشق، وتم نقل الطائرة إلى قاعدة حميميم الجوية الروسية.

وجاء في البيان: “أنه بعد الساعة الثانية من صباح يوم الخميس شنت أربع طائرات حربية إسرائيلية من طراز F-16 دون دخول المجال الجوي السوري هجومًا مفاجئًا بثمانية صواريخ “جو – أرض” في ضواحي دمشق.

وأضافت الوزارة أنه أثناء صد غارة جوية قامت بها القوات الجوية الإسرائيلية، استخدمت القوات الحكومية السورية بنشاط أنظمة الدفاع الجوي.

في الوقت نفسه، كما أظهر تحليل بيانات نظام التحكم الموضوعي للوضع الجوي،  في وقت هجوم الطائرات المقاتلة الإسرائيلية على ضواحي دمشق، كانت طائرة ركاب من طراز Airbus-320  على متنها 172 راكباً تستعد للهبوط في مطار دمشق الدولي.

وقال البيان “بفضل عمليات لمراقبي مطار دمشق والتشغيل الفعال لنظام مراقبة الحركة الجوية الآلي، تمكنا من إخراج طائرة الركاب ايرباص – 320 من منطقة نيران الدفاع الجوي السوري والهبوط بأمان في أقرب مطار بديل – في قاعدة حميميم الجوية الروسية”.