طائرات “تحالف واشنطن” تصطاد نائب “الخليفة البغدادي”

0
24

واشنطن-ووردبرس

أعلنت وزارة الدفاع الاميركية، توجيه ضربة قاسية لتنظيم داعش الإرهابي تمثلت بقتل عدد من قادته بينهم نائب زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي وقائد عملياته في العراق، في غارات نفذها التحالف منذ منتصف الشهر الماضي.

وقال الاميرال جون كيربي، المتحدث باسم وزارة الدفاع في بيان “استطيع أن أؤكد أنه منذ منتصف الشهر الماضي، نجحت ضربات هادفة نفذها التحالف في قتل عدد من كبار قادة ومسؤولين من مستوى أدنى في جماعة الدولة الاسلامية”. ولم يحدد البيان هويات القتلى أو مواقع الضربات.

وأضاف “نعتقد أن خسارة هؤلاء القادة المهمين ستؤثر على قدرة التنظيم على قيادة وتوجيه عملياته الحالية ضد قوات الأمن العراقية، بما فيها القوات الكردية وغيرها من القوات المحلية”.

وفي وقت سابق، قال مسؤول اميركي، طالبا عدم ذكر اسمه، ان القتلى سقطوا نتيجة “سلسلة من الضربات الجوية التي نفذت خلال هذا الشهر على عدة ايام”.

وأوضح المسؤول أن زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابوبكر البغدادي ليس ضمن القتلى.

وقال “أستطيع أن أؤكد أنه منذ منتصف الشهر الماضي اتاحت الضربات الهادفة للتحالف قتل حجي معتز وعبدالباسط (عناد الله ملا غيض). ويعتبر هذان من كبار قادة الدولة الاسلامية”.

وحجي معتز هو فاضل احمد عبدالله الحيالي، المعروف ايضا باسم “ابو مسلم التركماني”، وهو نائب لزعيم التنظيم ابوبكر البغدادي ويشرف على عملياته في العراق.

وأعتبر المسؤول أن هذه الضربات تأتي في إطار استراتيجية تهدف إلى “الحد من قدرات تنظيم الدولة الاسلامية على قيادة قواته”.

وأعلن منسق حملة التحالف الجنرال الاميركي جيمس تيري شن 1361 غارة ضد مواقع التنظيم منذ بدء العمليات في الثامن من آب الماضي.

واضاف: “تم وقف تقدم مقاتلي التنظيم وهم يواجهون صعوبة في الحركة والاتصالات نتيجة للحملة الجوية. اعتقد اننا حققنا تقدما مهما في وقف ذاك التقدم”.

وتابع “تقديري أنه تم وقف تقدم داعش وهم يحاولون في الوقت الحالي الحفاظ على (المناطق التي يسيطرون عليها). اعتقد انهم يواجهون مشكلات في الاتصالات والامدادات”.