صواريخ أسرع بـ20 مرة من الصوت تتسلمها قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية

0
76

أعلن قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية، الفريق أول سيرغي كاراكايف، أن قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية بدأت باستلام منظومات صواريخ “أفانغارد”، التي ستكون في حالة تأهب بنهاية العام.

 وقال كاراكايف في تصريح بهذا الصدد: “قوات الصواريخ اليوم في مرحلة تاريخية انتقالية، يتم فيها سحب آخر أنظمة الصواريخ السوفياتية من الخدمة، وفي الوقت نفسه، أصبح بالإمكان إنشاء أساساً لإنتاج أنظمة صواريخ جديدة وبشكل كامل في مراكز الصناعة الروسية، والتي جرى إدخالها في الخدمة القتالية بقوات الصواريخ الاستراتيجية، ويستمر استلام أنظمة الصواريخ الثابتة والمتحركة من الجيل الخامس “يارس” و”أفانغارد” “.

ووصف الرئيس فلاديمير بوتين، في وقت سابق منظومة “أفانغارد”، بأنها رد على نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي “كاف ويفقد فعاليته (الدرع الصاروخي)”.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية قامت في نهاية العام الماضي، بإجراء تجربة الإطلاق النهائية، وبنجاح، للصاروخ، تم خلالها إطلاق صاروخ “أفانغارد” مزود بوحدة قتالية مجنحة، وذلك من منطقة دومباروفسكي في مقاطعة أورينبورغ (جنوب وسط روسيا) باتجاه هدف يقع في شبه جزيرة كامتشاتكا على بعد حوالي 6 آلاف كيلومتر عن موقع الإطلاق وإصابته.

وأعلن بوتين، أن صاروخ “أفانغارد”، قادر على التحليق في الطبقات الكثيفة من الغلاف الجوي وعبور القارات بسرعة فرط صوتية تتجاوز عدد ماخ (الماخيتر) بأكثر من 20 مرة (الماخ الواحد يساوي سرعة الصوت).