صديقة نيمار تُعلن انفصالهما وتخرج عن صمتها!

0
39

أعلنت عارضة الأزياء البرازيلية، برونا ماركيزين، انتهاء علاقتها العاطفية مع لاعب كرة القدم نيمار دا سيلفا، موضحة أن القرار اتخذه نجم فريق باريس سان جرمان والمرشح بقوة للعودة إلى صفوف برشلونة، بحسب ما نقل موقع يوروسبورت عربي.

وأشارت ماركيزين (23 عاماً) في تصريحات نشرتها مجلة برازيلية إلى أن انتهاء علاقتها بالمهاجم البرازيلي ليس بسبب دوافع سياسية، كما تكهنت بعض شبكات التواصل الإجتماعي.

وأبرزت الممثلة البرازيلية، التي تحظى بشهرة واسعة في البرازيل بفضل مشاركتها في العديد من المسلسلات: “فقط أود أن أوضح هذه النقطة لأننا نعيش لحظات دقيقة وخطيرة، لحظات بها الكثير من الكراهية، وانتهاء علاقتنا ليس له صلة بذلك”، في إشارة للعملية الانتخابية في البرازيل وتشوبها حالة من الانقسام.

وأعربت ماركيزين عن “احترامها” و”حبها” لنيمار الذي كانت قد عادت إليها أواخر العام الماضي عقب انفصالهما من قبل في منتصف 2017.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تكهنت على مدار الأسبوع الماضي بانتهاء علاقة ماركيزين بنيمار، بعد أن ظهرت الممثلة البرازيلية في صور بأحد الجزر ولم تكن ترتدي الخاتم الذي أهداه لها نجم السيليساو.

وفي وقت سابق، احتفل نيمار بتألقه في مباراة ناديه أمام “رد ستار” الصربي، ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا مع صديقته حاملا كرة الـ”هاتريك”، ونشر صورتهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن برونا ماركيزين صديقة نيمار هي ممثلة وعارضة أزياء ولدت عام 1995 في مدينة ريو دي جانيرو، وبدأت علاقتها به للمرة الأولى في 2013، حين كان نيمار لا يزال يلعب بين صفوف سانتوس المحلي، لكن خلال السنوات الأخيرة انفصلا أكثر من مرة.

ويأتي خبر الانفصال في وقت تتناقل وسائل الإعلام أنباء عن رغبة نيمار في العودة إلى برشلونة.