صحيفة موالية لأردوغان تعلن: حلب «ولاية تركية»

0
29

زعمت صحيفة «تقويم» التركية، الموالية للرئيس رجب طيب أردوغان، أن المنطقة «الخالية من داعش» التي تعتزم تركيا إنشاءها ستشمل مدينة حلب بأكملها.

وعنونت الصحيفة خبرها بعنوان «٨٢ حلب» في إشارة إلى أن حلب ستصبح الولاية الثانية والثمانين، ووضعت رسماً يظهر لوحة سيارات حملت الرقم «٨٢»، مضيفة أن حملات الجيش التركي على حزب العمال الكردستاني أدت إلى تضييق الخناق عليه وتغيير التوازنات العسكرية والسياسية في المنطقة، وإلى تضييق المناطق التي يسيطر عليها حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، الذي يعتبر امتداد «العمال الكردستاني» في سورية.

وأكملت الصحيفة خبرها بالقول أن عملاء الاستخبارات المركزية الأمريكية الذين كانوا يقاتلون في صفوف حزب الاتحاد الديمقراطي، قد صدرت إليهم الأوامر بالعودة إلى بلدانهم.

ورغم أخبارها ذات الطابع المبالغ فيه والذي يصلح للأفلام السينمائية أكثر مما يصلح للإعلام الرصين إلا أن خبر الصحيفة يكشف عن طبيعة نظرتها للأزمة في سورية والحرب الدائرة فيها؛ حيث قرأتها فوراً من بوابة الاحتلال المباشر لحلب وضمها لتركيا، وذلك في دغدغة واضحة للمشاعر القومية لتركيا والعقدة التوسعية العثمانية التي يتبناها تيار أردوغان.

وإمعاناً في خيالها قالت الصحيفة أن مقاتلي داعش تبخروا بمعنى الكلمة فور اقتراب الجيش التركي من المنطقة التي تعتزم تركيا تحويلها لمنطقة آمنة.