صادرات سورية من الادوية البيطرية تجاوز الـ/ 2ر1 /مليون دولار خلال عامين

0
76


دمشق- خاص –هالة ابراهيم |

بالرغم من الحرب الشرسة على سورية والتي انهت عامها الثامن الشهر الفائت لم يتأثر الوضع الصحي لثروتنا الحيوانية بفضل اعتماد سورية على انتاجها الوطني  من الادوية واللقاحات البيطرية  الذي كان يغطي /70 /بالمئة من احتياجات ثروتها الحيوانية .

وكشف  مدير الدواء البيطري بوزارة الزراعة  الدكتور زياد نمور في تصريح خاص لسانا ان الحرب الظالمة والعقوبات الاقتصادية لم تمنع معامل الادوية البيطرية المحلية من تصدير الفائض حيث تجاوزت قيمة صادرات تلك المعامل الـ / 2ر1 مليون دولار/ عام 2015 و800 مليون ليرة سورية عام 2016  ومن اهم تلك الأسواق /العراق واليمن والجزائر والسودان ولبنان واوكرانيا/ وكانت عبارة عن منتجات صيدلانية مختلفة كأدوية الحقن ومعلقات سوائل بودرة وبمواصفات وجودة عالية وحسب معايير التصنيع الجيد .

وبين نمور ان عدد معامل الادوية البيطرية المحلية المرخصة  وصل الى 64 وعملت من خلال تشغيل  183 خط إنتاجي  لمختلف الاشكال الصيدلانية للزمر الدوائية البيطرية/ ادوية الحقن.. السوائل .. المعقمات .. البودرة ..مراهم .. الاضافات العلفية ../ووصل  عدد المستحضرات البيطرية التي كانت تنتجها هذا المعامل  وفق بروتوكولات الانتاج العالمية حوالي 4000 مستحضر بالإضافة الى معمل اللقاحات البيطرية التابع لوزارة الزراعة حيث تتم دراسة الملفات الفنية قبل ترخيصها من قبل لجان فنية متخصصة واجراء التحاليل اللازمة في مخبر مراقبة الجودة التابع لمديرية الدواء البيطري ثم مراقبتها في الاسواق من قبل المكلفين بصفة الضابطة العدلية للدواء البيطري في الادارة المركزية والمحافظات .

وقال نمور انه وبالرغم من تعرض بعض المعامل المحلية الى الاضرار الا ان وزارة الزراعة اوجدت الحلول لها باستئناف الانتاج بالتصنيع في معامل اخرى تقع في مناطق امنة ضمن مجموعة من الضوابط الفنية والادارية وبما يضمن جودة المستحضر المنتج محليا ومعاملته كما لو انه تم انتاجه في معمله الاساسي.

واوضح ان الوزارة قامت باتخاذ مجموعة من الاجراءات خلال سنوات الازمة ساهمت في تعويض الاضرار التي لحقت بالقطاع وضمان استمرار توفير الادوية العلاجية واللقاحات الوقائية لتلبية احتياجات الثروة الحيوانية حيث اصدرت مجموعة من القرارات والتعليمات لتشجيع اصحاب المعامل على معاودة الانتاج من اهمها قرار التصنيع لدى الغير رقم /52/ ت لعام /2016/ بحيث يتمكن اصحاب المعامل من استئناف الانتاج لدى معامل اخرى تقع في اماكن امنة ضمن مجموعة من الشروط والمعايير الفنية والادارية وقيامها بتعديل بعض التشريعات والقرارات الناظمة لهذا القطاع لتحسين ادائه وضمان جودة الانتاج المحلي وذلك في ضوء المستجدات العلمية والمعايير العالمية وقدمت مجموعة من التسهيلات الادارية المتعلقة بترخيص وتجديد ترخيص المعامل والمستودعات ومكاتب الخدمات البيطرية من اجل تشجيعهم على معاودة نشاطهم التجاري .

الدوائية البيطرية المحلية.

وبالنسبة للمستحضرات البيطرية الاجنبية  المستوردة اوضح نمور أن وزارة الزراعة  حددت شروط تسجيل واعتماد المستحضرات الدوائية البيطرية الاجنبية وفق المعايير الدولية  بالإضافة الى وضع الشروط العامة لاستيراد تلك المستحضرات واليات الحصول على الموافقات الفنية من مديرية الدواء البيطري لاستيرادها اصولا عبر تقديم مجموعة من الوثائق الرسمية الصادرة عن السلطات الرسمية المسؤولة عن ترخيص ومراقبة انتاج الدواء البيطري في بلد المنشأ ثم يتم الكشف على واقع الشركة الراغبة بالتسجيل بهدف التأكيد من مدى توافر معايير ومتطلبات الجودة والاطلاع على خطوط الانتاج الموجودة في الشركة وبعد ان يتم دراسة الوثائق المذكورة من قبل لجنة فنية متخصصة للدواء البيطري تضم في عضويتها ممثلين من مختلف الجهات الفنية في الوزارة بالإضافة الى ممثلين عن نقابة الاطباء البيطريين وكلية الصيدلة في جامعة دمشق. X