شويغو يشيد بما أنجزه مركز نزع الألغام الروسي في سوريا

0
10

صرح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بأن خبراء مركز نزع الألغام التابع للجيش الروسي، طهروا من الألغام أكثر من 6.5 ألف هكتار من أراضي سوريا، كما فككوا نحو 105 آلاف عبوة متفجرة وقذيفة.

وخلال اجتماع في وزارة الدفاع اليوم الأربعاء تطرق شويغو إلى عمل المركز، الذي احتفل في 1 أغسطس بالذكرى الـ5 لتأسيسه وقال: “أود أن أشير إشارة خاصة إلى إنجازات مركز المهام الخاصة في سوريا، والتي تجسدت في تطهير مدن تدمر وحلب ودير الزور من الألغام، حيث نزعت في سوريا الألغام من أراض مساحتها تزيد عن 6.5 ألف هكتار، وألف و400 كيلومتر من الطرق و12 كيلومترا من السكك الحديدية، إضافة إلى أكثر من 17 ألف مبنى ومنشأة”.

وتابع شويغو: “اكتشف الخبراء الروس وأتلفوا في سوريا أكثر من 105 آلاف عبوة وقذيفة متفجرة، منها حوالي 31 ألف عبوة ناسفة يدوية الصنع”.

ولفت الوزير إلى أن عمليات نزع الألغام جرت في ظروف القتال في المدن دون أن تلحق ضررا بمعالم التراث الثقافي والبنية التحتية.

وبدأت الوحدات الروسية لنزع الألغام عملها في سوريا في أبريل 2016 بناء على قرار من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتقديم المساعدة في تطهير تدمر السورية من الألغام بعد تنظيفها من فلول “داعش” الإرهابي.