شركة أميركية تنقب عن النفط لكيان الاحتلال في الجولان المحتل

0
104
A man uses binoculars as he looks towards Syria from part of an abandoned military outpost near the Druze village of Buqata in the Golan Heights July 24, 2012. The Syrian government is still in full control of its chemical weapons stockpiles, Israeli defence officials said on Tuesday, in an apparent bid to calm fears that a non-conventional war could be looming. Israel captured the Golan Heights in the 1967 Middle East war and annexed it in 1981 in a move not recognized internationally. REUTERS/Ronen Zvulun (POLITICS MILITARY)

الجولان المحتل|

ضربت إسرائيل اتفاقيات لاهاي الدولية التي تحظرها من استغلال الموارد الطبيعية، في الجولان العربي السوري المحتل عرض الحائط وسمحت لشركة «جني للطاقة»، وهي شركة مرخصة في ولاية نيوجرسي بالولايات المتحدة الأميركية، بالتنقيب واستثمار النفط في الجولان المحتل.

وذكرت مواقع معارضة أن المحكمة العليا الإسرائيلية، أصدرت الثلاثاء الماضي، قرارا بالسماح لشركة «أفيك» الأميركية، التابعة لمجموعة (Genie Energy) العالمية، بالتنقيب عن النفط في الجولان.

وأشارت صحيفة «هآريتس» إلى أنه وفقاً للمعطيات الرسمية لوزارة الطاقة في إسرائيل، تستعد «أفيك» البدء بتنقيب تمهيدي عن النفط بحفريات يتراوح عمقها بين 1200 و2000م، وقالت الشركة في بيان: إنها «تفتخر بأنها ستقود المشروع الوطني للتنقيب عن النفط في الجولان، لما في ذلك من مصالح إستراتيجية واقتصادية» لإسرائيل، معتبرة أن ذلك من شأنه «دفع إسرائيل باتجاه الاستقلال من التزود بالنفط من الخارج».