شركات الخليوي في سوريا تطالب رفع أسعار الاتصال

0
37

دمشق: كشف وزير الاتصالات علي الظفير بان هناك مطالبات من شركات الخليوي في سوريا لزيادة الأسعار لتغطية خسائر تواصل السوريين عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
ونقلت وسائل إعلام محلية عن الظفير قوله، خلال اجتماع للجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب، انه تم “الحديث عن موضوع وسائل التواصل الاجتماعي ودراسة تحويل الاتصال عبرها إلى مأجورة”.
واشار الى ان “الحكومة تدرك الدور المهم ودورها في تأمين التواصل بين المواطنين وخصوصا في ظل الأزمة الحالية.”
واحتم الجدل في الفترة الاخيرة حول رفع أجور الانترنت عبر تحويله إلى باقات محدودة وغير محدودة، بعد أنباء عن نية شركة الاتصالات التوجه للتحضير لإطلاق باقات إنترنت جديدة تكون مسبقة الدفع «بحسب الاستهلاك» لتحقيق عدالة استهلاك بين المشتركين، الا ان و زير الاتصالات نفى وجود أي نية لدى الوزارة لاطلاق حزم انترنت لخدمة “أى دي اس الـ”..
ورفعت السورية للاتصالات أسعار الانترنت “أي دي اسل ال” ، في نيسان 2017، بذريعة ضمان استمرارية الخدمة بجودة تتناسب مع حاجات وتطلعات المشتركين، وليغطي ارتفاع التكاليف التي يتم إنفاقها لتقديم الخدمة وإتاحتها للمشتركين.
ويأتي ذلك في وقت تتجه وزارة الاتصالات لإلغاء المكالمات الصوتية والفيديو عن تطبيقات التواصل الاجتماعي على الإنترنت، مرجعة السبب الى “تأثير المكالمات عبر الانترنت على إيرادات شركات الاتصالات المرخص لها بتقديم هذه الخدمات” .