شرق الفرات… سوريون يواجهون رتلا أمريكيا بالحجارة ويجبروه على العودة بريف الحسكة

0
45

أجبر عدد من أبناء إحدى البلدات السورية الواقعة في ريف منطقة تل تمر في محافظة الحسكة رتلا أمريكيا على العودة من حيث أتى بعد أن رشقوه بالحجارة تعبيرا عن رفضهم لوجود الاحتلال الأمريكي في سوريا.

ونقل موقع “الوطن” عن التلفزيون السوري اليوم الأحد أن:

“أهالي قرية الكوزلية غرب بلدة تل تمر بريف الحسكة يمنعون رتلاً للاحتلال الأمريكي يضم 7 مدرعات عسكرية من دخول قريتهم ويرشقونه بالحجارة ويجبرونه على العودة”.

وكان المئات من سكان محافظة الحسكة السورية، شيعوا يوم الخميس 13 فبراير/شباط، الطفل فيصل خالد المحمد الذي قُتل برصاص قوات الاحتلال الأمريكي في ريف المدينة.

وأفاد وقتها مراسل “سبوتنيك” بمحافظة الحسكة بأن المئات من سكان محافظة الحسكة ورغم الأجواء الثلجية الباردة وبحضور رسمي وعسكري تم تشييع جنازة الطفل فيصل خالد المحمد بري من االهيئة العامة المستشفى الوطني في مدينة القامشلي إلى مثواه الأخير في قريته خربة عمو جنوبي شرقي المدينة.

وأوضح المراسل أن “المشيعين أكدوا ضرورة الانسحاب الفوري لقوات الاحتلال الأمريكي من قراهم، معلنين المقاومة الشعبية ضد تواجدهم غير الشرعي، حيث تقوم قوات الاحتلال بسرقة النفط والغاز والآثار السورية وهي من أملاك الشعب السوري وفق القوانين الدولية”.

وكان الطفل فيصل خالد المحمد قضى برصاص الجيش الأمريكي وأصيب 3 آخرون أثناء تظاهرة مع مجموعة كبيرة من سكان القرية والقرى المحيطة بها خلال منع عناصر الجيش العربي السوري لدورية أمريكية مؤلفة من 5 مدرعات حاولت المرور عبر الحاجز العسكري السوري.