سيناتور أمريكي يحذر: نهاية أوروبا ليست بعيدة إذا سقطت دمشق

0
35

واشنطن/

أعرب السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك الذي يمثل ولاية فرجينيا في مجلس الشيوخ الأمريكي، عن قلقه من مصير منطقة الشرق الأوسط بأكملها في حال سقوط دمشق وسوريا.

وأعرب السيناتور بلاك عن شكره للرئيس بشار الأسد على الجهود التي بذلها من أجل حماية المسيحيين معتبرا في مقابلة مع قناة روسيا اليوم “في حال سقوط دمشق، سيرتفع العلم الأسود والأبيض المروع لـ”داعش” فوق سوريا”.

وتابع: “خلال أشهر بعد سقوط دمشق، سيسقط الأردن ولبنان”. واعتبر أن تنظيم “داعش” سيتوجه بعد ذلك إلى أوروبا.

وأعاد بلاك إلى الأذهان أن سنوات التدخل الأمريكي في الشرق الأوسط وفي مناطق أخرى أسفرت عن تشريد أعداد هائلة من المسيحيين في سوريا والعراق والبلقان.

ويؤكد بلاك الذي خدم في قوات المارينز، ثم عمل في هيئة القضاء العسكري التابعة للجيش الأمريكي قبل انتخابه ممثلا لولاية فرجينيا في مجلس الشيوخ، أن حكومة الأسد تحارب “داعش” بصورة فعالة وتعمل على حماية المسيحيين الباقين في سوريا.

وأضاف: “إنني أنظر إلى سوريا باعتبارها مركز ثقل.. بالنسبة للحضارة الغربية”. يذكر أن “مركز الثقل” هو مصطلح يستخدمه الخبراء الاستراتيجيون العسكريون في إشارة إلى مكان أو حدث يمكن أن يغير مجرى تطورات الحرب. وتابع: “في حال سقوط سوريا، سنرى تقدما سريعا للإسلام في أوروبا”.