سيدات الاعمال يطلقن مؤتمر الاستثمار والتشاركية الثاني ومعرض /سيرفيكس/ لخدمات الشركات ورجال الاعمال

0
118

دمشق- اخبار سوريا والعالم|

انطلقت اليوم في فندق داما روز فعاليات مؤتمر الاستثمار والتشاركية الثاني الذي تنظمه  لجنة سيدات الاعمال في غرفة صناعة دمشق وريفها وتحت عنوان //يداً بيد نبني سورية الغد//  بالتزامن مع افتتاح اعمال  المعرض الدولي الثالث لخدمات الشركات و رجال الاعمال /سيرفيكس/.

 وأكد وزير الصناعة  المهندس أحمد الحمو أنه بالرغم من الدمار الكبير الذي أصاب معظم القطاعات الإنتاجية والخدمية من جراء الأعمال الإرهابية والتي استهدفت المنشآت الصناعية العامة والخاصة والتي تعتبر العمود الفقري للاقتصاد إلا أن واقع الاقتصادي السوري ما زال مقبولاً نسبياً إن فرص الاستثمار ما تزال كبيرة جداً في هذه المرحلة وفي كافة القطاعات.

 وأشار  وزير الصناعة الى  دور القطاع الخاص  وما هو مطلوب منه ان يضطلع بدوره الريادي أكثر من أي وقت مضى وأن يتقاسم المهام والأعباء مع القطاع العام بشكل واضح ويكون شريكاً حقيقياً في عملية إعادة الإعمار وتطوير الصناعة الوطنية التي تعتبر الركيزة الأساسية التي تنطلق منها عملية التطوير التكنولوجي وتحسين أساليب الأنتاج والإدارة والتسويق

 ودعا الجميع للاستثمار في سورية في مختلف القطاعات الاقتصادية الزراعية والصناعية والسياحية والخدمية وغيرها سواء من  خلال إقامة المشاريع الخاصة أو المشاركة مع القطاع العام من خلال إعادة تأهيل وتحديث الشركات المتضررة .

  من جهته أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور أديب ان الحكومة تشجع أكثر من أي يوم مضى على الاستثمار وتعميقه وتجذيره في سورية ونقل التكنولوجيا إلى بلدنا وقال بعد كل هذه السنوات من الحرب ما زلنا موجودين والاستثمار موجود والتصدير والصناعة موجودة ونؤكد على  تشجيع جميع الجهود الداخلية والخارجية في هذا المجال، داعيا رجال الأعمال  في سورية وخارجها  لاغتنام الفرص للاستثمارية في  سورية و في كل  المجالات و القطاعات .

 من جهته رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس اعتبر ان عقد هذا  المؤتمر و المشاريع المطروحة دليل واضح على تعافي اقتصادنا وتجاوزنا المرحلة الصعبة داعيا المستثمرين المشاركين في المؤتمر و اصحاب رؤوي الاموال من المغتربين والدول الصديقة للمشاركة في إعادة إعمار سورية والاستفادة من الفرص الاستثمارية في كل المجالات وخاصة في المجال الصناعي.

 بدورها  لفتت  رئيسة لجنة سيدات الاعمال في غرفة صناعة دمشق وريفها مروة أيتوني الى الدعم الذي تلقته  من قبل الحكومة ووزارة الصناعة لانجاح هذا المؤتمر لافتة الى ما يتضمنه المؤتمر لمشاريع استثمارية من الوزارات والهيئات الحكومية

ومن القطاع الخاص اضافة الى مناقشة وبحث معيقات الاستثمار ومقترحات تجاوزها.

  بدوره لفت مدير شركة ايكويتي المنظمة للمؤتمر حسام النفاخ الى الخدمة التي يقدمها المؤتمر عبر وجود مركز للأعمال خلال فعاليات المؤتمر وبعده والتواصل مع كل الجهات بهدف لمتابعة المشاريع المعروضة فيه للوصول الى تنفيذها.

 ويتضمن برنامج المؤتمر غدا عروض لوزارات السياحة والصناعة والزراعة والكهرباء ولهيئات الاستثمار والتطوير العقاري والاشراف على التأمين ودعم الانتاج المحلي وترويج الصادرات ولعدد من جهات القطاع الخاص اضافة الى حوارات ونقاشات حول معيقات الاستثمار و مقترحات وحلول .