سياسيون تونسيون يزورون سوريا للاعتذار من الرئيس الأسد

0
37

تونس|

يستعد وفد تونسي سياسي للتوجه إلى سوريا للاعتذار باسم الشعب التونسي من الرئيس بشار الأسد والشعب السوري وتهنئته بنصر حلب.

وكشف قيادي في “حركة مشروع تونس”، وفق ما نقل الموقع الإلكتروني لقناة “روسيا اليوم”: إن ” كلاً من الأمين العام للحركة محسن مرزوق وعدد من القيادات سيتوجهون إلى سورية من أجل تهنئة الأسد بتحرير حلب من داعش.. والاعتذار باسم الشعب التونسي من الرئيس بشار الأسد بسبب الخلافات السياسية حول الموقف من الحرب في بلده”.

وأكد المصدر أن “توجه مرزوق إلى سورية يهدف إلى تحسين الصورة السلبية التي ترسخت في الأذهان حول التونسيين”، وفق تعبيره.

وفي السياق ذاته، أوضح المصدر أن عدداً من قياديي “حركة مشروع تونس” سيرافقون الأمين العام في مهمته من دون أن يذكر أسماءهم، مشيراً إلى أن الاتصالات والتحضيرات جارية للتنسيق بين الأطراف المعنية لترتيب إجراءات السفر ومختلف اللقاءات بسورية، والجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتوجه فيها تونسيون إلى سوريا منذ اندلاع الحرب فيها.