سورية تتجه لاستبدال الأسواق العربية بالاتحاد الأوراسي ومنظمة شنغهاي

0
46

دمشق|

كشف مسؤول سوري عن توجه وفد اقتصادي وفني يوم أمس إلى روسيا لعقد اجتماعات تتعلق بانضمام سورية إلى الاتحاد الجمركي الأوراسي، كما أوضح أن سورية قدمت طلباً للانضمام إلى منظمة شنغهاي، وذلك بحسب ما نقلت صحيفة «الوطن» عنه.

وبينّ المصدر أن الوفد تشكل برئاسة رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي ريما القادري وعدد من معاوني الوزراء والفنيين، حيث سيقوم الوفد باستكمال المباحثات التي كانت قد بدأت سابقاً مع الاتحاد الجمركي الأوراسي، حيث يتشكل الاتحاد من ثلاث دول هي روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان، والانضمام للاتحاد يتطلب موافقة الدول الثلاث من أجل انضمام أي دولة لهذا الاتحاد الجمركي.

وأشار المسؤول إلى أن طلب الانضمام يندرج ضمن خطة الحكومة للتوجه شرقاً، لافتاً إلى أن سورية تمتلك مقومات الانضمام لهذا الاتحاد الجمركي، متوقعاً أن تتم الموافقة على الانضمام في فترة قريبة بما يقدم الكثير من الفوائد للاقتصاد السوري.

وفيما يتعلق بطلب الانضمام إلى منظمة شنغهاي، أوضح المسؤول أن الطلب قدم عن طريق وزارة الخارجية كون العلاقات الخارجية تتم عن طريقها، ولكن الطلب كان قد قدم إلى رئاسة مجلس الوزراء من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في العام ٢٠١٣ للانضمام إلى منظمة شنغهاي ومنظمة دول البريكس والاتحاد الجمركي الأوراسي، وتمت دراسة كل ملف على حدا، ومن ثم وافقت الحكومة على طلب الانضمام إلى منظمة شنغهاي والاتحاد الجمركي الأوراسي مع استمرار الدراسات للانضمام إلى منظمة دول البريكس.

وكان الأمين العام لمنظمة شنغهاي للتعاون ديميتري ميزينتسيف قد أعلن ترحيب المنظمة بطلب سورية الانضمام إليها مشيراً إلى أن الطلب ستتم دراسته وفق القواعد التنظيمية المعتمدة في المنظمة.

وتضم منظمة شنغهاي للتعاون ١٤ دولة هي روسيا والصين وكازاخستان وقرغيزيا وطاجكستان وأوزبكستان إضافة إلى الهند وإيران وباكستان وأفغانستان ومنغوليا كعضو مراقب وبيلاروس وتركيا وسيريلانكا كعضو شريك في الحوار، كما أنها تشكل ١٤.٧ من الناتج القومي العالمي وتضم ٢٢% من سكان العالم.