سورية تنتقد استمرار فرض واشنطن عقوبات تمس حياة مواطنيها وتعتبرها ترقي لمستوى جرائم الحرب والإبادة وتطالب بمحاسبة مسؤولي الإدارة الأمريكية

0
51

دمشق – اخبار سوريا والعالم /

 انتقدت الحكومة السورية قرار وزارة الخارجية الأمريكية استمرار فرض العقوبات التي تمس حياة المواطنين السوريين ولقمة عيشهم.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية في بيان له اليوم الاثنين تلقت وكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) نسخة منه: “إن المعاناة التي عاشها ويكابدها السوريون هي نتيجة مباشرة للإرهاب المدعوم أمريكياً، والإجراءات القسرية اللامشروطة والظالمة والتي تمس المواطنين في حياتهم ولقمة عيشهم، وتشكل انتهاكاً جسيماً لمبادىء القانون الدولي وشرعة حقوق الإنسان، بل وترقى إلى مستوى جرائم الحرب والإبادة وتستوجب محاسبة مسؤولي الإدارة الأمريكية عن هذه السلوكيات اللاإنسانية”.

وأكد المصدر “على الإدارة الأمريكية أن تدرك أخيراً أن العدوان على سورية في طريقه نحو الفشل المحتم أمام صمود السوريين ، وأن مستقبل سورية حق حصري لأبنائها ،ولن يكون للإدارة الأمريكية أو سواها أي دور أو رأي في هذا المجال”.

كما انتقد المصدر استقبال وزارة الخارجية الألمانية رئيس منظمة الخوذ البيضاء التي تصفها دمشق بالمنظمة “الإرهابية”.

وأضاف المصدر أن “ماورد في بيان وزارة الخارجية الألمانية حول استقبال رئيس منظمة إرهابيي الخوذ البيضاء رغم معارضة وزارة الداخلية الألمانية نظراً لارتباط هذا الشخص بالمتطرفين يؤكد مجدداً ضلوع الحكومة الألمانية في العدوان على سورية وتوفير الدعم للتنظيمات الإرهابية والمجموعات الملحقة بها”.

وتابع المصدر قائلا: “إن الجمهورية العربية السورية إذ تدين بشدة البيانات المضللة التي تصدرها الخارجية الألمانية وممثليها في المنظمات الدولية، فإنها تنبه إلى أن تأمين الحماية للإرهابيين يشكل انتهاكاً سافراً لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب، ويمثل خطراً على الأمن والسلم في العالم، وعلى الحكومة الألمانية التوقف عن محاولات تبرير سياساتها إزاء الإرهاب وخداع الرأي العام الألماني الذي عانى من الإرهاب والتطرف في أكثر من مدينة ألمانية”.