سوريا قلعة المقاومة مابين الحرب على الارهاب والحل السياسي

0
78

طرطوس –حاتم موسى

برعاية القاضي غسان اسعد امين فرع طرطوس لحزب البعث والمحامي صفوان ابو سعدى ،وبمناسبة عيد المقاومة وانتصار تموز ، اقامت مديرية الثقافة المركز الثقافي العربي بطرطوس بالتعاون مع الرابطة القانونية للاتحاد النسائي برئاسة القاضي منى عبد الكريم ،ندوة بعنوان (سوريا بين الحرب والحل السياسي ) للاعلامي اللبناني ناصر قنديل . وذلك يوم الاحد 14/8/2016 الساعة الثانية عشر ظهرا في المركز الثقافي بطرطوس .

كلمة للقاضي منى عبد الكريم رئيسة الرابطة القانونية في الاتحاد النسائي القت مقطوعتين شعريتين تحدثت من خلالهما عن محافظة طرطوس ام الشهداء وعن تضحية ابنائها بالاضافة الى الانتصارات التي سطرها ابطال المقاومة اللبنانية في حرب تموز بوجه الكيان الاسرائيلي ، كما قامت الاستاذة منى بالتعريف بالجهة المنظمة (الرابطة القانونية بالاتحاد النسائي)والدور الذي تقوم به هذه الرابطة في الدفاع عن حقوق المراة وشرح وتوضيح الحقوق المتعلقة بالمراة ، كما قامت الرابطة بدراسة قانون الاحوال الشخصية واقتراح تعديلات عصرية له ورفعها الى الجهات المعنية ,كما قامت الاستاذة منى بالتعريف بالضيف والمهام التي قام بها.

-قدم الاستاذ ناصر قنديل شرحا للواقع العربي واستعرض تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي ودور سوريا المحوري في التصدي لجميع المطامع الصهيونية ، كما استعرض بعض المحطات ومنها لقاء جنيف بين الاسد وكلنتون وفشله بسبب تبني الجانب الامريكي للمواقف الاسرائيلية ورعاية مصالحها ،واشار ايضا الى المؤامرات التي حيكت ضد المقاومة في الداخل اللبناني ومنها قرا6ر ارسال الجيش الى الجنوب الذي فشل بسبب دعم الرئيس الخالد حافظ الاسد للمقاومة ووجود العماد اميل لحود على راس الجيش في لبنان

كما استعرض تاريخ المجازر الاسرائيلية والاعتداءات على السيادة اللبنانية وصولا الى حرب تموز ودخول المقاومة في هذه الحرب وصمودها الاسطوري وكسر هيبة الجيش الاسرائيلي ومقولة انه لايقهر مؤكدا سقوط العروش التي قامت على مقولة ان اسرائيل لاتقهر كما بين الدور السوري الداعم للمقاومة في كافة المراحل وخصوصا في حرب تموز واستعداد سوريا لدخول هذه الحرب اذ اقتضت الضرورة .

وتحدث ايضا عن المؤامرة الكونية التي تتعرض لها سوريا مشيرا الى بعض الدراسات التي قامت بها مراكز بحوث استراتيجية في اسرائيل حول سوريا والجيش السوري والرئيس الاسد والتي اشارت الى ضرورة تغيير النظام وهذا ما يؤكد ضلوع اسرائيل في هذه المؤامرة وان العصابات المسلحة تقوم بتنفيذ مخطط اسرائيلي امريكي ، وعن الدور التركي في هذه الحرب اكد بداية احسار هذا الدور بشكل سلس يحتاج الى بعض الوقت ،

واضاف قائلا ان هذه الحرب التي تشهدها سوريا هي استمرار لحرب تشرين ولحرب تموز لان هزيمة الارهاب والقضاء على المؤامرة تعني هزيمة كبرى لاسرائيل واشار الى معارك حلب واصفا اياها بانها ستالينغراد القرن الحادي والعشرين وان التاريخ يكتب بالشمال السوري بفضل تضحيات الجيش وحلفائه ودماء الشهداء

وفي النهاية توجه بالتحية الى الشعب السوري عموما وابناء طرطوس مدينة الشهداء خصوصا مقدرا تضحيات ابنائهم في سبيل تحقيق النصر

وكانت عدة مداخلات واستفسارات من قبل الحضور قام الاستاذ ناصر بالرد والاجابة عليها وتوضيحها

حضر هذه الندوة الرفيق القاضي غسان اسعد امين الفرع والمحامي صفوان ابو سعدى محافظ طرطوس والسيد النائب العام بطرطوس وعدد من اعضاء قيادة الفرع والمكتب التنفيذي بالمحافظة وعدد من اعضاء فرع الجبهة الوطنية والسيدة ندى علي رئيسة الاتحاد النسائي بطرطوس واعضاء المكتب والسيد كمال بدران مدير الثقافة والسيدة منى اسعد مديرة المركز الثقافي وعدد من المدراء العامين وفعاليات نقابية ودينية وادبية وامناء الشعب الحزبية واعضاء قيادة الشعب وعدد من ضباط الامن والقضاة والمحامين وعدد من المواطنين.