اعتصام مفتوح في قدسيا.. و135 مسلحا يحزمون حقائبهم للرحيل

0
27

دمشق|

أكد مصدر مطلع في قدسيا أن لجان المصالحة المحلية حصلت على موافقة 100 مسلح في قدسيا و 35 آخرين في الهامة على مغادرة البلدتين في حين رفض نحو 100 مسلح في قدسيا الخروج وأبدوا تمسكهم بالبقاء داخل البلدة.

وذكر المصدر لأخبار سوريا والعالم” أن نحو 165 مسلحا في بلدة الهامة وافقوا على تسوية أوضاعهم والبقاء داخل البلدة مبينا أن العمل جار حاليا للضغط على باقي مسلحي قدسيا لمغادرة البلدة.

إلى ذلك بدأ نحو 6 آلاف مدني من بلدة قدسيا ظهر اليوم اعتصاما مفتوحا في الساحة الرئيسية في البلدة لمطالبة جميع المسلحين بالموافقة على مغادرة البلدة..

وأفادت مصادر أهلية بأن نحو 6 آلاف شخص من الأهالي تجمعوا صباح اليوم في الساحة الرئيسية بمدينة قدسيا مطالبين المجموعات المسلحة غير الراغبين بالمصالحة بمغادرة المدينة فورا وتسوية أوضاع الباقين والإسراع بتحقيق المصالحة وذلك بما يضمن عودة الحياة الطبيعية للمدينة.

وأشارت المصادر إلى أن أفراد المجموعات المسلحة الرافضة للمصالحة قامت بإطلاق النار باتجاه الأهالي في محاولة يائسة منها لتفريقهم.

وخرج المئات من أهالي قدسيا بعد صلاة الجمعة أمس في شوارع المدينة تنديدا بممارسات أفراد المجموعات المسلحة ومطالبتهم بمغادرة المدينة فورا رافعين اللافتات التي تؤءكد حرصهم على عودة والأمن والاستقرار إلى المدينة والإسراع في وضع حلول لجميع الأمور والعوائق التي تقف في وجه تحقيق المصالحة في مدينة قدسيا.

وتم في الـ 30 من تشرين الثاني الماضي ترحيل 119 شخصا من المسلحين وعائلاتهم من مدينة قدسيا وذلك في إطار الجهود المبذولة من قبل لجان المصالحة الوطنية والهلال الأحمر العربي السوري لإخلاء المدينة من السلاح والمسلحين.