سوريا تستورد الأسماك من 41 دولة.. والأزمة تؤخر مشاريع الثروة السمكية

0
27

اللاذقية|

أكد مدير الهيئة العامة للثروة السمكية محمد زين الدين أن سوريا تستورد الأسماك من 41 بلداً منها 9 دول عربية، مشيراً إلى أن الموافقات التي منحتها الهيئة بلغت بحدود 11 ألف طن وبلغت الكميات المستوردة «الفعلية» 4360 طناً خلال إحصائيات 2013.

وأوضح زين الدين لصحيفة “الوطن”  إنه تم البدء بتربية أسماك الكارب بأوزان تتراوح بين 30-50 غراماً، كما تتم دراسة مشكلة أسماك المشط المرموري في بحيرة سد 16 تشرين، كما تم إنجاز البنى التحتية لمخبر البحوث في مزرعة مصب السن، مشيراً إلى وجود تجارب لم يتم تنفيذها بسبب الأوضاع الأمنية.

وكشف زين الدين عن أن الأزمة أثرت في قطاع الثروة السمكية بخروج عدد من المزارع السمكية ونهبها وسرقة محتوياتها «الروج في إدلب- عين الطاقة وقلعة المضيق في الغاب- مزارع تربية الأسماك في الأقفاص بالرقة- والرويحينة في القنيطرة» الأمر الذي أثر في خطط الهيئة حيث إن بعضها كان المصدر الأساسي لإنتاج الإصبعيات ما أدى إلى انخفاض الإنتاج من 1050 طناً من الأسماك التسويقية في عام 2010 إلى حوالي 100 طن عام 2013.

وأشار إلى أن عدم القدرة على استثمار وتأجير بحيرات السدود نتيجة عدم إمكانية الوصول إلى قسم كبير من هذه السدود بسبب وقوعها في مناطق ساخنة ما أثر أيضاً في كمية الأسماك المنتجة في المياه الداخلية، كاشفاً عن أنه تم انخفاض إنتاج مزارع الأسماك في سورية من 6378 طناً عام 2010 إلى 5 آلاف طن عام 2013.