الخارجية السورية: اتفاق فيينا تاريخي ويؤكد اهمية الابتعاد عن لغة التهديد

0
44

دمشق|

أعربت سوريا عن ترحيبها بالاتفاق التاريخى بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والسداسية الدولية معتبرة ان هذا الانجاز التاريخي دليل على حكمة القيادة الايرانية وانتصار لدبلوماسيتها ولارادة الشعب الايرانى.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين فى بيان لها.. ان حكومة الجمهورية العربية السورية ترحب بالاتفاق التاريخي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية الصديقة ومجموعة خمسة +  واحد الذي تم التوصل اليه وتوقيعه صباح هذا اليوم فى العاصمة النمساوية فيينا.

واضافت الوزارة.. بهذه المناسبة تهنئ سوريا شعب وقيادة وحكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية الصديقة على هذا الانجاز التاريخي الذي يعتبر دليلا على حكمة القيادة الايرانية وانتصارا لدبلوماسيتها وحنكتها فى معالجة قضاياها المهمة كما يعد انتصارا لارادة الشعب الايراني ومن خلفه شعوب الدول النامية فى الحق باستخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية وتسخيرها لتحقيق تنميتها المستدامة.

واكدت الوزارة فى بيانها ان اتفاق فيينا التاريخي الموقع اليوم يؤكد اهمية انتهاج الدبلوماسية والحلول السياسية الودية لمعالجة الخلافات الدولية بعيدا عن لغة التهديد بالحرب والعدوان وفرض العقوبات غير الشرعية التى استهدفت الشعب الايرانى على مدار سنوات عدة لحرمانه من الحق فى امتلاك المعرفة واستخدام التكنولوجيا وتسخيرهما لرفاهه وازدهاره وفى هذا المجال توءكد سورية على الحق غير القابل للتصرف للدول الاطراف فى معاهدة عدم الانتشار وفقا لاحكام المادة الرابعة من تلك المعاهدة بالحصول على التكنولوجيا النووية وتطويرها واستخدامها للاغراض السلمية.

وختمت الوزارة بيانها بالقول.. ان “الجمهورية العربية السورية تؤكد مجددا ان هذا الانجاز الذى تحقق بفضل الدبلوماسية الايرانية ودعم الشعب الايرانى لها سينعكس ايجابا على الامن والاستقرار فى المنطقة والعالم”.