سوريا تراسل مجلس الأمن وكي مون.. نؤكد تصميمنا بالدفاع عن شعبنا

0
27

دمشق|

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتين متطابقتين إلى رئيس مجلس الأمن الدولي والامين العام للأمم المتحدة حول تعرض مدينة حلب أمس لجريمة جديدة تمثلت بقيام التنظيمات الإرهابية المسلحة بإطلاق الكثير من القذائف الصاروخية بشكل متعمد على عدد من أحيائها الآمنة ما خلف عشرات الشهداء والجرحى وألحق أضرارا مادية بالأبنية والممتلكات.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتيها “أن الأعمال الإرهابية ما كانت لتستمر لولا تواصل تقديم الدعم المباشر للتنظيمات الإرهابية التكفيرية ولولا حماية بعض الدول لها من العقاب وإمدادها بالأسلحة والمتفجرات وأدوات القتل الأخرى”.

وأضافت وزارة الخارجية والمغتربين: سورية تؤكد تصميمها على الاستمرار في محاربة الإرهاب والدفاع عن شعبها وحمايته وتدعو مجددا مجلس الأمن وأمين عام الأمم المتحدة إلى إدانة الجريمة التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية في حلب وإلى اتخاذ التدابير الرادعة بحق هذه التنظيمات والدول الداعمة والراعية لها.