“سوريا الديمقراطية” تبتعد عن مدينة دير الزور

0
21

قال المتحدث العسكري الأمريكي باسم التحالف الدولي الكولونيل “ريان ديلون” إن ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” لا تعتزم دخول مدينة الزور.

وأوضح المتحدث بحسب “رويترز” أن ساحة الحرب مكتظة بالفعل وإن الخطة هي أن تتحرك “قوات سوريا الديمقراطية” بمحاذاة وسط وادي نهر الفرات، بينما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن المتحدث نفسه قوله بوجود “اتفاق بين التحالف الدولي وروسيا على خط الفصل مع الحيش السوري لمنع التصادم”، وأنهم يحددون “خطوط منع التصادم يومياً مع روسيا”.

وأضاف في إفادة عبر الفيديو أمس الخميس “الخطة هي عدم الذهاب لمدينة دير الزور لكن هناك الكثير من مقاتلي تنظيم الدولة وقادتها ما زالوا يسيطرون على معاقل عبر وسط وادي نهر الفرات”.

وبهذا الإعلان تتقلص احتمالات حدوث مواجهة بين القوات الحليفة لواشنطن وبين والجبش والقوات الموالية لها.

وكسر الجيش  وحلفاؤه في الآونة الأخيرة حصارا استمر ثلاثة أعوام كان يفرضه تنظيم “الدولة” على جيب بدير الزور.

ومن ناحية أخرى شنت “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة هجوما منفصلا على محافظة دير الزور التي أصبحت آخر موطئ قدم رئيسي للدولة في سوريا.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع قالت “قوات سوريا الديمقراطية” إنها وصلت منطقة صناعية على بعد كيلومترات إلى الشرق من مدينة دير الزور.

وبهذا التقدم تصبح “قوات سوريا الديمقراطية” على بعد 15 كيلومترا من نقاط تمركز الجيش السوري.