سلطنة عٌمان تعتمد 3 أصناف قمح و 3 أصناف شعير من إنتاج منظمة أكساد

0
94

دمشق – هالة ابراهيم /

بين   المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) الأستاذ الدكتور رفيق علي صالح أن برنامج زراعة  القمح والشعير في أكساد يعمل على تعميم نتائج بحوثه العلمية التطبيقية على مستوى الدول العربية كافة، ويقوم باستنباط أصناف وسلالات من القمح والشعير عالية الإنتاجية تتلاءم مع البيئات العربية المختلفة.

     وأوضح،في تصريح إعلامي  أن لجنة الإشراف على برامج ومشاريع محصولي القمح والشعير في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في سلطنة عُمان، ونتيجة للتجارب التي نفذتها في مجال الكفاءة الإنتاجية، في حقولها، وفي حقول المزارعين أيضاً، اعتمدت 3 أصناف من القمح، و 3 أصناف من الشعير مُسْتنبطة في منظمة أكساد.

ولفت إلى أن هذه الأصناف تمتاز بغلتها العالية، والتي تتراوح ما بين 3,9 – 4,5 طن/هـ، وتبكيرها في النضج، وتم اختبارها لثلاثة مواسم (2013م، و 2016م، و 2019م).

     وأشار إلى أنه من المتوقع أن تسهم أصناف أكساد هذه، في زيادة إنتاج الحبوب في السلطنة، علماً أن سلطنة عُمان تولي أهمية كبيرة لزيادة إنتاجيتها من محاصيل الحبوب، وبخاصة القمح والشعير.

     واختتم  المدير العام لمنظمة المركز العربي (أكساد) الأستاذ الدكتور رفيق علي صالح تصريحه بالقول أنأكساد تولي اهتماماً خاصاً لاستنباط أصناف من القمح والشعير عالية الإنتاجية، والتي تمتاز بتحملها العالي لظروف الجفاف لزراعتها في البلدان العربية، وذلك ضمن جهودها الحثيثة لتعزيز التنمية الزراعية والأمن الغذائي في الوطن العربي.