سحب “الفيل” من معركة الغوطة.. وصواريخ “التنين” تحاوط دمشق

0
104

دمشق|

اعتاد الدمشقيون مؤخراً، ولاسيما قاطني الأحياء الشرقية للعاصمة، على سماع دوي انفجارات ناجمة عن الاستهداف الذي ينفذ الجيش السوري عبر الصواريخ المسماة “فيل” باتجاه مواقع المسلحين في حيي جوبر وعين ترما..س

اليوم يبدو المشهد الميداني مختلفاً بعض الشيء، ولاسيما أنه بات يأخذ طابع التصعيد شيئاً فشيئا، مصادر ميدانية كشفت عن معلومات وُصفت بأنها “ذات طابع سري”، تفيد بأن تعزيزات صاروخية ستستخدم للمرة الأولى، بدأت بدخول حيز الجبهات الشرقية للعاصمة.

وتشير المعلومات إلى أن صاروخ “الفيل”، بات منتهي الدور، ولاسيما مع استقدام صواريخ “التنين” التي من المتوقع استخدامها خلال الأيام القليلة القادمة.

وينضوي صاروخ “التنين” ضمن دائرة الأسلحة الفتاكة، والتي تحمل رؤوس ذات قدرة تدميرية هائلة، إذ يدخل هذا الصاروخ عمق الأرض ليحدث فجوة نارية تخرق المحيط بمساحة 2 كيلو متر.

يُشار إلى أن الجيش السوري بدأ منذ نحو شهر، عملية عسكرية واسعة النطاق باتجاه الجبهات الشرقية للعاصمة، في إطار عزل حي جوبر عن عين ترما.