ستينج يزعج الشارع الرياضي السوري

0
67

دمشق: حقق الألماني بيرند ستينج، المدير الفني للمنتخب السوري، نتائج جيدة في بداية فترته، ما أثار تفاؤل جماهير “نسور قاسيون”.
لكن رغم ذلك، فإن انزعاج الجماهير بدا واضحا مؤخرا، من ستينج واتحاد الكرة، لعدة أسباب فرغم أن ستينج ومعاونيه، يحصلون على 50 ألف دولار شهريا، فإن المنتخب بقيادة المدرب المحلي، أيمن الحكيم، الذي كان راتبه لا يتجاوز الـ800 دولار، كان يقدم أداءً أفضل.
وقد أجمع الكثير من النقاد، على أن الخط البياني للمنتخب يتراجع، في الفترة الأخيرة. كما أن ستينج لم يعتمد على قائمة واحدة، في المباريات السابقة، بدءًا من مشاركة المنتخب بدورة الصداقة في العراق، حيث يلجأ للكثير من التغييرات في عناصره.
وبعد غياب أحمد الصالح وفراس الخطيب، عن المنتخب في الفترة الماضية، تلقى ستينج العديد من الانتقادات، ليرد فادي دباس، رئيس اتحاد الكرة، بأن الأعمدة الأساسية ستكون حاضرة، في وديتي عمان والكويت. وكان القصد هنا هو عودة الصالح والخطيب.
لكن ستينج قال، في تصريحات صحفية: “أنا صاحب القرار، والخطيب تقدم في العمر، وهو لا يخدم إستراتيجيتي في الفترة المقبلة، وخاصة في نهائيات آسيا”. وقد التزم دباس الصمت، بعد تصريحات المدرب الألماني.
وغدا الأحد، ستعلن القائمة الرسمية لوديتي عمان والكويت، بينما تؤكد المؤشرات أن ستينج رفض طلب دباس، بعودة فراس الخطيب للمنتخب، رغم المطالبات الجماهيرية بانضمامه لنسور قاسيون.