الشبيلات يستعيد المواجهة مع بهجت سليمان بنظرية “الفيل يطير”

0
96

توسعت مجددا دائرة النقاش في المواجهة التي حصلت بين المعارض الاردني البارز ليث شبيلات والسفير السوري الاسبق في الاردن الجنرال بهجت سليمان عبر قناة ومحطة الميادين .

 وتقدم المذيع في محطة الميادين سامي كليب خطوة نحو المشاركة في الجدل الذي ثار في عمان عندما لفت علنا نظر ضيفه الشبيلات الى ان  من حسن حظه وجود وموقف الملك عبد الله الثاني لان التعرض الى ملك او رئيس في أماكن اخرى كان سيؤدي الى السجن وفي بعض الحالات القتل .

 وقال كليب للشبيلات: لو كان غير  الملك عبدالله لكنت في “خبركان”

اقر شبيلات علنا ردا على مداخلة لمستضيفه الاعلامي كليب بأن حظه جيد مادام اردنيا مقرا بأنه يسجل للملك في الاردن ما ورد على لسان كليب .

كليب كان قد انتقد ردود أفعال  البعض في الشارع الاردني بعد استضافته لشبيلات متحديا عبر وسائط التواصل الاجتماعي في تقديم ولو دليل واحد على ان برنامجه “لعبة الأمم”في الميادين فارسي او شيعي او ايراني كما يقال معتبرا ان الميادين تتيح الفرصة لجميع الآراء ،الامر الذي يفسر حضورها وجماهيريتها .

 وكانت عشرات الآراء قد برزت وهي تنتقد الشبيلات لأنه قبل الظهور على شاشة الميادين الموالية لإيران والاعتراض على الحكم في الاردن وهو ما اعترض عليه علنا عضو البرلمان الاردني المخضرم خليل عطية مذكرا شبيلات بأن النظام في الاردن يصبر ويحتمل ويحمي حتى المعارضين .

 الشبيلات وفي رد طويل على مداخلة مذيع الميادين كشف عن طبيعة حوار دار بينه شخصيا وبين الرئيس بشار الاسد في عام 2011 حيث خاطب الاسد مستشارته بثينة شعبان قائلا: ”  لقد أحببت هذا الرجل.. اريد مقابلته كلما حضر الى دمشق ” .

 وفقا لـ شبيلات هذا هو موقف الرئيس الاسد وسبق له ان انتقد والده الرئيس حافظ الاسد على مشاركته بحفر الباطن بحضوره من باب الحرص على سورية .

الشبيلات غمز مباشرة من قناة السفير الذي غادر الاردن بهجت سليمان وخاطبه قائلا بان عليه الانتباه لما يقوله سيده ساخرا من الاخير لان الرئيس لو قال بان الفيل يطير سيصادق عليه تابعه السفير وسيقول بان الفيل يطير فعلا ولكن لا يعلو كثيرا .

هذه المحاورة عبر الميادين بين سليمان وشبيلات شغلت اوساط التواصل الاجتماعي لعدة ايام  خصوصا وقد تابعت تفاصيلها صحيفة عمون الإلكترونية وكانت مثارا للنقاش خصوصا وان الاخير تحدث عندما استضافه المذيع كليب عن مؤسسة العرش في الاردن في الوقت الذي صرح فيه سليمان واصفا شبيلات بانه غير متوازن ومريض نفسيا قبل ان يرد عليه الاخير بخشونة في وقت سابق  مذكرا اياه انه ليس اكثر من تابع وواصفا السفير المثير للجدل بعبارة”  يا فاتح الدردنيل ”